أميركا تمتص رأس المال من اقتصادات العالم فهل تحل مشاكلها الاقتصادية؟

يقول يورغن أورستروم مولر وزير الدولة السابق للخارجية الملكية الدانماركية إنه من غير المستبعد عودة الأزمة المالية التي عصفت بالعالم عام 2008-2009، لافتا الانتباه إلى أن الولايات المتحدة تمتص رأس المال من بقية العالم لحل مشاكلها الاقتصادية المحلية، ويتوقع ألا يكون ذلك متاحا المرة المقبلة.

ويوضح الوزير -في مقال له بموقع "ذا ناشونال إنترست" الأميركي (National Interest)- أن إدارة الرئيس جو بايدن أطلقت أكبر توسع مالي على الإطلاق من خلال ضخ 1.9 تريليون دولار في الاقتصاد، وهو ما يعادل حوالي 9% من الناتج المحلي الإجمالي، والجائزة المنشودة هي النمو الاقتصادي عام 2021 بنسبة 6.4%، و3.5% عام 2022، وسيتم خفض معدل البطالة إلى النصف من 8.1% إلى 4.2% إذا سار التوسع المالي وفقا للخطة، لكن هل يمكن أن يحدث هذا؟
 


 
ويستمر مولر قائلا إن التأثير على المالية الفدرالية، التي تعاني بالفعل من ضائقة شديدة، سيكون مدمرا، فالعجز الفدرالي بلغ 14.9%، عام 2020، من الناتج المحلي الإجمالي. ومن المتوقع أن يكون حوالي 10% لعام 2021، و4.6% عام 2022، وحتى مع نظرة مستقبلية وردية نسبيا لمستويات النمو ومعدلات الفائدة، فسوف يتقلب بين 3.6% و%5.7 على مدار العام خلال العشر سنوات القادمة.

عام 2019، شكلت الولايات المتحدة 41% من عجز المدخرات العالمية، لكن في ذلك الوقت، كان العجز في الحساب الجاري لميزان المدفوعات 2.2%، ومع توقع 3.9%، يشير الاستقراء إلى 60% و70% عام 2021.

وأشار الكاتب إلى أن الولايات المتحدة تمتص رأس المال من بقية العالم لحل مشاكلها الاقتصادية المحلية. والمدينون الآخرون، وخاصة البلدان النامية، ليس لديهم الكثير من الخيارات، ولكننا نرى أن مدخرات هؤلاء المدينين يتم تحويلها إلى الولايات المتحدة رغم الضرر الذي يلحق باقتصادهم، والنمو الأعلى للولايات المتحدة يعني ارتفاع وارداتها، مما قد يساعد البلدان الأخرى، ولكن بشكل أساسي البلدان الصناعية والغنية بالموارد، مما يترك البلدان الضعيفة، الأقل نموا، بحالة ركود، وهي الأكثر احتمالا للتخلف عن السداد.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق