رئيس الفدرالي الأميركي: لن نرفع أسعار الفائدة استنادا إلى مخاوف التضخم وحدها

أكد رئيس الفدرالي الأميركي جيروم باول مجددا الثلاثاء 22 يونيو عزم الفدرالي الأميركي على تشجيع تعاف "عريض وشامل" لسوق الوظائف وعدم التسرع في زيادة أسعار الفائدة استنادا فقط إلى الخوف من تضخم قادم.

وأبلغ باول جلسة استماع في لجنة بمجلس النواب الأميركي "لن نزيد أسعار الفائدة بطريقة وقائية بسبب أننا نخشى البداية المحتملة للتضخم، سننتظر أدلة على تضخم فعلي أو اختلالات أخرى."

وقال إن زيادات الأسعار في الآونة الأخيرة لا تستدعي رفع أسعار الفائدة لأنها تأتي من فئات "تأثرت بشكل مباشر بإعادة فتح" الاقتصاد.



وأظهرت توقعات نشرها الفدرالي الأميركي الأسبوع الماضي أن الأسعار في 2021 من المتوقع أن ترتفع بمعدل 3.4% مقارنة مع النسبة التي توقعها في سبتمبر الماضي والبالغة 1.7%.


وأضاف باول أنه من المستبعد للغاية أن تشهد أميركا تضخما مثل الذي كان في عقد السبعينات من القرن الماضي، وأن الفدرالي مستعد بشكل كامل لاستخدام أدواته
لإبقاء التضخم قرب 2%.

وأوضح باول أن الدولار هو عملة الاحتياطي للعالم ولا توجد عملة تقترب من منافسته.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق