المشاكل السبع لاقتصاد إيران وتحديات الرئيس المقبل

بالنظر إلى اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية وبدء الجولة السادسة من المحادثات النووية في فيينا وإمكانية رفع العقوبات؛ يتطلع الإيرانيون إلى تغيير فعال في اقتصادهم.

وأعلن رئيس غرفة التجارة الإيرانية غلام حسين شافعي أن حصة إيران في الاقتصاد العالمي تقلصت إلى النصف على مدار 40 عاما الماضية (منذ بداية الثورة الإيرانية)، وتحدث رئيس المعهد العالي لأبحاث الضمان الاجتماعي ذكر روزبه كردوني عن أن عدد السكان الذين يعيشون تحت خط الفقر تضاعف بين 2017 و2019، ووصل إلى 30%، بعد أن كان 15% قبل ذلك التاريخ.

  
يعتقد الخبراء الاقتصاديون أن مشاكل إيران الاقتصادية يمكن تقسيمها إلى 7 أجزاء رئيسية، وهي: عدم وجود الأولوية الاقتصادية، والعقوبات، وعدم التحاق إيران بمجموعة العمل المالي (fatf)، وخروج رؤوس الأموال من البلاد وعدم جذبها من الخارج، والتوترات الداخلية والحزبية، فضلا عن التضخم وكورونا.

وأشار المحلل وخبير الاقتصاد الدولي الدكتور علي سعدوندي -في حديث للجزيرة نت- إلى أن الأولويات في إيران خلال السنوات الأخيرة كانت تركز بشكل أكبر على التنمية الاجتماعية والبشرية، وأنها أخفقت في تنمية الحريات الاقتصادية والعلاقات الخارجية.

ووضعت العقوبات الشاملة في السنوات الأخيرة الاقتصاد الإيراني في موقف صعب، وقيدت بشدة العلاقات الاقتصادية مع العالم، وتسببت في انخفاض المبيعات النفطية وخسارة مليارات الدولارات، إضافة إلى ذلك أنفقت إيران 400 مليار دولار للتحايل على العقوبات، حسب قول وزير الطرق والتنمية الحضرية السابق عباس آخوندي في أبريل/نيسان الماضي.

كما أدت القيود المفروضة بإدراج إيران في القائمة السوداء لمجموعة العمل المالي إلى تعطيل العلاقات التجارية والمصرفية الإيرانية مع البنوك العالمية، وبسبب التوترات الموجودة تدفقت خلال السنوات التسع الماضية نحو 100 مليار دولار من رؤوس أموال الإيرانيين إلى خارج البلاد، حسب رئيس غرفة تجارة طهران مسعود خوانساري.

التضخم الاقتصادي المرتفع الذي يتراوح بين 40 و50% مشكلة اقتصادية أخرى لإيران؛ مما يعيق نمو الأنشطة الاقتصادية، ويؤدي إلى عدم اليقين.

بالإضافة إلى ذلك، يزداد الوضع تعقيدا مع انتشار فيروس كورونا وإغلاق العديد من الشركات والمحلات وعدم وجود لقاحات كافية في إيران، حيث أعلنت وزارة الصحة تلقي أقل من 1% فقط من السكان جرعتين من اللقاحات، ولم تتجاوز نسبة السكان الذين تلقوا الجرعة الأولى حدود 5%.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق