لماذا تعرقل أزمة كورونا في الهند نمو الاقتصاد العالمي؟

أصابت الموجة الثانية من وباء كورونا الهند مخلفة أثرا مدمرا، إذ تم تسجيل أكثر من 300 ألف إصابة جديدة و3 آلاف وفاة يوميا في جميع أنحاء البلاد في الوقت الحالي، كما تجاوز العدد الإجمالي للوفيات 200 ألف حالة؛ لكن من الواضح أيضا أن هذه الإحصاءات لا تعكس الواقع.

في تقرير نشره موقع "ذا كونفرسيشن" (The Conversation) الأسترالي، قالت الكاتبة أوما إس كامبهباتي إن ضراوة الموجة الثانية في الهند مرتبطة بمجموعة من العوامل، أبرزها تهاون الحكومة المدفوع بضعف جمع البيانات، وإنكار حقيقة البيانات، وسلالة متحورة جديدة شديدة العدوى، وبعض الأحداث الدينية والسياسية الكبيرة وغير المنظمة.

 
7 أسئلة لفهم أزمة كورونا في الهند وتأثيرها على اقتصادات العرب والعالم
وتعيش الهند، التي يبلغ تعداد سكانها 1.4 مليار نسمة ويشكلون سدس سكان العالم، أزمة إنسانية متعددة الأبعاد من شأنها أن تؤثر أيضا على الاقتصاد العالمي بعدة طرق.

تراجع النمو
تعد الهند خامس أكبر اقتصاد في العالم، وتساهم بشكل كبير في النمو الاقتصادي العالمي، ومع معدلات نمو مرتفعة نسبيا تتراوح ما بين 4% و8%، فإن لها تأثيرا كبيرا على الاقتصاد العالمي.

في أوائل عام 2020، قبل انتشار الوباء، حذر صندوق النقد الدولي من أن لا مبالاة الهند هي السبب الرئيس وراء ركود أرقام النمو العالمي في عامي 2018 و2019. وكان صندوق النقد الدولي قد خفض من توقعاته بشأن النمو العالمي لعام 2020 إلى 5.8% جزئيا؛ بسبب التوقعات بتراجع النمو في شبه القارة الهندية، والآن يبدو أن النمو العالمي لعام 2020 تراجع إلى حوالي 4% مع تراجع النمو الاقتصادي للهند بنسبة 10%.

كان من المتوقع تحقيق انتعاش كبير عام 2021 في كل من الهند والعالم؛ لكن اليوم أصبح الأمر مشكوكا فيه، إلى جانب المشاكل الكبيرة المرتبطة بالسلالات المتحورة الجديدة في البرازيل وجنوب أفريقيا، فإن التأثير على النمو العالمي قد يكون كبيرا، حتى قبل أخذ أي آثار غير مباشرة بعين الاعتبار.

القيود الدولية
فيما يتعلق بالآثار غير المباشرة، من المرجح أن تسبب الأزمة في الهند استمرار القيود الدولية لفترة أطول مما كان متوقعا، فعلى سبيل المثال، في رحلة أخيرة من نيودلهي إلى هونغ كونغ، ثبتت إصابة 52 راكبا بفيروس كوفيد-19، ويتطلب منع انتشار الفيروس من الهند إجراءات حجر صحي صارمة وفرض قيود على السفر، وهذه أخبار سيئة لشركات الطيران والمطارات والشركات التي تعتمد عليها، وهو ما سيتسبب في كبح النمو الاقتصادي العالمي.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق