قرار أردني جديد بشأن القطاعين العام والخاص

أقرّ مجلس الوزراء الأردني نظام الشراكة بين القطاعين العام والخاص للعام الجاري 2021م.

وبحسب وكالة الأنباء الأردنية "بترا" فقد أقرت الحكومة الأردنية نظام الشراكة بين القطاعين العام والخاص، تنفيذاً لأحكام المادّة (20) من قانون مشروعات الشّراكة بين القطاعين العام والخاص رقم (17) لسنة 2020م.
 
وتضمن الإقرار أن تحدد مراحل مشروعات الشراكة وإجراءاتها، والتزامات الجهة الحكوميّة والجهة المتعاقدة خلال تلك المراحل.

 ويبيّن النظام البنود والشروط الأساسيّة التي يجب أن يتضمّنها عقد الشراكة الذي يُبرم بين الجهة المتعاقدة وشركة المشروع، ويبيّن كذلك الأحكام والإجراءات المتعلّقة به، وحقوق أطرافه والتزاماتهم المتبادلة، وذلك حفاظاً على المال العام من خلال تحديد الشروط الأساسيّة غير القابلة للتفاوض، التي تلتزم شركة المشروع بالتقيّد بها طيلة مدّة مشروع الشّراكة.

كما ينظم آليّات وشروط تنفيذ مشروعات الشّراكة المقدّمة من القطاع الخاصّ عن طريق العروض المباشرة، وكيفيّة مشاركة العرض المباشر في العطاء، وحقوقه والتزاماته.

إلى ذلك فقد أقرّ مجلس الوزراء أيضا نظام حساب مشروعات الشراكة بين القطاعين العام والخاص لسنة 2021م، تنفيذاً لأحكام المادّة (8) من قانون مشروعات الشّراكة بين القطاعين العام والخاص رقم (17) لسنة 2020م.

ويأتي إقرار النظام لتنظيم جميع الشؤون المتعلّقة بحساب تمويل مشروعات الشّراكة بين القطاعين العام والخاص، ولتشكيل لجنة للإشراف عليه والإنفاق منه، وفقاً لأوجه الإنفاق والصّرف، وتحديد مهامّ اللجنة وصلاحيّاتها، واعتماد معايير التأهيل لغايات التمويل من الحساب، وإجراءات وشروط التقدّم بطلب التّمويل منه.

وقرّر المجلس الموافقة على نظام السجلّ الوطني للمشروعات الحكوميّة الاستثماريّة لسنة 2021، بهدف توفير بيانات شاملة لجميع المشروعات الحكوميّة الاستثماريّة، وإدراجها في السجلّ المنشأ في وزارة التخطيط والتعاون الدولي، وحفظ وثائق هذه المشروعات والدراسات والتقارير المتعلّقة بها، وأرشفتها وتنظيمها، وتحديد أولويّاتها وإدارتها، ومراقبة مؤشّرات أدائها خلال مراحلها المختلفة؛ تحسينا لجودة مخرجاتها وتحقيقاً لأهدافها الإنمائية؛ وفقاً للكلف الماليّة والجداول الزمنية المعتمدة لها حفاظاً على المال العام.

ويتمّ بموجب النظام تشكيل لجنة للمشروعات الحكوميّة الاستثماريّة، وتحديد الوحدة التنظيميّة المعنيّة في وزارة التخطيط والتعاون الدولي بإدارة السجلّ الوطني للمشروعات الحكوميّة الاستثماريّة، وتحديث بياناته والإشراف عليه. على صعيد آخر، قرّر مجلس الوزراء الموافقة على نظام معدِّل لنظام ترخيص مزاولة مهنة التمريض والقبالة لسنة 2021م. ويأتي النظام لغايات تعديل شروط منح تصريح مزاولة المهنة المؤقّت لغير الأردني، وذلك بعقد امتحان للمتقدِّم لمرّة واحدة، إضافة إلى منح ترخيص لمزاولة المهنة للحاصلين على الثانوية العامّة في الفرع التمريضي والفرع الصحّي، قبل حصولهم على شهادة تمريض من إحدى الجامعات والمعاهد.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق