محافظ المركزي السعودي يتوقع تعافيا هذا العام مع ارتفاع أسعار النفط

قال محافظ البنك المركزي السعودي، اليوم الثلاثاء، إنه يتوقع أن يكون تعافي اقتصاد المملكة "إيجابيا" هذا العام، وهو ما يعود لأسباب منها انتعاش أسعار النفط.

 
وفي حديثه ضمن فعالية نظمها صندوق النقد الدولي عن بعد، لم يقدم فهد المبارك توقعات للنمو الاقتصادي، لكنه قال إن المؤشرات الاقتصادية الأولية في الربع الأول، إلى جانب تحسن أسعار النفط، تقدم دعما.
وقال: "على الرغم من أننا نضحي قليلا على صعيد الإنتاج، فإن تحقيق استقرار أسعار النفط أمر جيد للسعودية وللمنتجين والمستهلكين والمنطقة"، وفقا لـ "رويترز".

اتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وروسيا وحلفاؤهما، وهي المجموعة التي تعرف باسم "أوبك+"، الأسبوع الماضي، على تخفيف تدريجي للقيود على إنتاج النفط اعتبارا من مايو/ أيار.

وفي مارس/ آذار، قررت "أوبك+" تمديد معظم تخفيضات إنتاج النفط، مما أدى إلى ارتفاع الأسعار.

شهدت السعودية، أكبر مصدّر للنفط في العالم، انكماشا اقتصاديا 4.1 في المئة، العام الماضي، متأثرة بجائحة "كوفيد-19" وانخفاض أسعار الخام وتخفيضات الإنتاج.

وفي فبراير/ شباط، قال صندوق النقد الدولي إنه يتوقع أن ينمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي للمملكة 2.6 في المئة هذا العام.

جددت المملكة في الآونة الأخيرة عددا من برامج التحفيز التي أطلقتها، العام الماضي، لدعم الاقتصاد خلال أزمة فيروس كورونا.

وقال المبارك، الذي تولى منصب م


حافظ البنك المركزي السعودي للمرة الثانية في يناير/ كانون الثاني، إنه ليس من "الحكمة" وقف تلك الخطط حتى يتحقق التعافي الاقتصادي فعليا.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق