صندوق النقد الدولي يحذر الحكومات من تآكل ثقة الشعوب بها بسبب عدم المساواة والفقر

حذر صندوق النقد الدولي،  من أن عدم المساواة المتفاقم بسبب الوباء، قد يؤدي إلى الاستقطاب وتآكل الثقة في الحكومة واضطرابات الاجتماعية.

وقال الصندوق، ومقره واشنطن، في تقرير صدر اليوم: "هذه العوامل تعقد صنع السياسة الاقتصادية السليمة وتشكل مخاطر على استقرار الاقتصاد الكلي وعمل المجتمع. يجب على الحكومات أن توفر للجميع فرصة عادلة، حسبما نقلت وكالة "بلومبيرغ".
 
تفاقم عدم المساواة في الدخل على مدى العقود الثلاثة الماضية، وبشكل أكبر في اقتصادات الأسواق الناشئة الكبيرة والمتقدمة، وبحسب التقرير، دخل خمسة وتسعون مليون شخص الفقر المدقع العام الماضي.

وقال صندوق النقد الدولي إن الوباء يضعف الأوضاع المالية العامة وستحتاج العديد من الدول إلى زيادة الإيرادات الإضافية وإنفاق الأموال بشكل أكثر كفاءة.

من جانبها، قالت مديرة صندوق النقد الدولي، كريستالينا جورجيفا، يوم الثلاثاء، إن

الصندوق يتوقع تعافيا "متعدد السرعات" لأن الثروات الاقتصادية تتباين.
أوصى صندوق النقد الدولي واضعي السياسات بالنظر في خطوات لمعالجة التفاوت المتزايد بما في ذلك إصلاح السياسة الضريبية وتعزيز شبكات الأمان الاجتماعي مثل الرعاية الصحية والتعليم.

وقال صندوق النقد الدولي إن هذه الإصلاحات ليست رخيصة، وإنها ستكلف 3 تريليونات دولار لـ121 من اقتصادات الأسواق الناشئة لتوفير الخدمات الأساسية.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق