573 مليار دولار عجز الميزانية الأميركية خلال ثلاث أشهر

قالت وزارة الخزانة الأميركية،  إن الحكومة سجلت عجزا في ميزانية ديسمبر/كانون الأول الماضي بلغ 144 مليار دولار -وهو مستوى قياسي مرتفع مقارنة بالشهر نفسه قبل عام-؛ بسبب النفقات المرتبطة بتخفيف تداعيات فيروس كورونا وإعانات البطالة، بينما ارتفعت الإيرادات ارتفاعا طفيفا فحسب.

وكان العجز بلغ 13 مليار دولار في ديسمبر/كانون الأول 2019، قبل تفشي جائحة كوفيد-19 في الولايات المتحدة.

وزادت إيرادات شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي 3% على أساس سنوي، لتبلغ 346 مليار دولار، بينما قفز الإنفاق 40% إلى 490 مليار دولار.

وبلغ إجمالي عجز الميزانية الأميركية للأشهر الثلاثة الأولى من السنة المالية 2021 -التي بدأت في أول أكتوبر/تشرين الأول- 573 مليار دولار، ارتفاعا من 357 مليار دولار في الفترة ذاتها قبل عام.



واستقرت إيرادات الأشهر الثلاثة الأولى بدون تغير يذكر عند 803 مليارات دولار، وزادت النفقات 18% إلى 1.376 تريليون دولار.

ويتجه عجز الميزانية الأميركية لعام 2021 فعليا نحو 2.3 تريليون دولار؛ أي ما يعادل 10.4% من الناتج المحلي الإجمالي، وهي نسبة أعلى من أي عجز مُسجّل في أي عام آخر باستثناء 2020، وذلك وفقا لتقديرات لجنة الموازنة الفدرالية المسؤولة.

وفي تقرير سابق نشرته صحيفة "ذا هيل" (The Hill) الأميركية قال الكاتب نيف إليس إن عجز الميزانية الأميركية بلغ العام الماضي 3.1 تريليونات دولار، مسجلا بذلك رقما قياسيا جديدا ومحطما الرقم السابق؛ إذ تجاوز تقريبا ضعف الرقم القياسي 1.4 تريليون دولار المسجل في خضم الركود الاقتصادي العالمي سنة 2008.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق