توني كروس يكشف سبب اعتزاله كرة القدم بعد بطولة أمم أوروبا 2024

أعلن توني كروس، نجم وسط ريال مدريد، عن قراره بالاعتزال وإنهاء مسيرته كلاعب محترف بعد بطولة أمم أوروبا 2024. وفي تصريحات نقلتها صحيفة "ماركا" الإسبانية، أوضح كروس سبب اتخاذه لهذا القرار المهم في حياته الرياضية.

قال كروس: "أي شخص سمعني بإنصات خلال السنوات الماضية أدرك أني قلت لمرة واحدة على الأقل إن الخيار الوحيد بالنسبة لي هو إنهاء مسيرتي في ريال مدريد". وأضاف: "موسمي الأخير في ريال مدريد يعني أن هذا الصيف سيكون النهاية. لا مزيد من ريال مدريد.. لا مزيد من كرة قدم.. كان من الأسهل التفكير في ذلك لفترة طويلة بدلا من قوله".

وتابع كروس قائلاً: "غالبا ما أشعر بقشعريرة عندما أعيش شيئا ما، أو عندما أكون في الملعب أو عندما يقول شخص شيئا ما، لكن إذا قلت شيئا لنفسك وأصابتك القشعريرة، فيجب أن يكون ذلك استثنائيا حتى لو كان خارج الرياضة".

وفي حديثه عن صعوبة اتخاذ قرار الاعتزال، قال كروس: "أعتقد أن ذلك كان على الأرجح أصعب قرار في حياتي. الحمد لله لم أضطر إلى اتخاذ قرار أصعب من ذلك في حياتي الخاصة". وأردف: "لكن عندما تبدأ في لعب كرة القدم في سن السادسة وتديرها حتى سن الـ34، فإن الاعتزال قرار خطير جدا إذا كانت كرة القدم دائما في مركز حياتك. لذلك الأمر ليس بالمهمة السهلة. الآن أستطيع أن أفهم هذا الشعور.. أنا من ناحية سعيد جدا وحزين من ناحية أخرى".

وأوضح كروس أنه كان قريبًا من اتخاذ قرار الاعتزال قبل عام، ولكنه اختار الاستمرار لعام آخر، قائلاً: "بالنظر إلى الماضي، يجب قول إنه كان القرار الصحيح بالاستمرار لعام آخر، لأن الأمور سارت حقا كما توقعت. لقد حافظت على صحتي، ولم يكن الأمر ثقيلا على جسدي، لقد كان موسما آخر خاليا من الإصابات. بالإضافة إلى ذلك، قضيت وقتا رائعا. لقد استمتعت حقا بمعظم المباريات، وتمكنت من الحفاظ على مستواي ونجحنا كفريق".

وأشار كروس إلى أن التوقيت المثالي للاعتزال كان دائمًا هدفًا بالنسبة له، موضحًا: "كنت أرغب دائما في التقاعد في أفضل لحظة في مسيرتي. ومن خلال أمثلة كثيرة، من الواضح أن الأمر ليس سهلا، وأن هذه النقطة يمكن أن تضيع سريعا. لم أرغب أبدا في الشعور بأن النادي والجماهير والأشخاص من حولي يجب أن يقولوا لي في النهاية: (لقد انتهى الأمر!). أو سينتهي بي الأمر بالجلوس على مقاعد البدلاء لمدة عامين أو 3 أعوام أخرى".

وختم كروس حديثه بشعور من الرضا قائلاً: "إن حدث معي هذا فإنه لن يكون جديرا بمسيرتي الاحترافية، لذلك أنا سعيد وفخور بعض الشيء لأنني تمكنت من تجنب كل هذه الأشياء.. إنه شعور جميل".

بهذا القرار، يضع توني كروس نهاية لمسيرة حافلة بالإنجازات والنجاحات مع ريال مدريد ومنتخب ألمانيا، ليظل اسمه محفورًا في ذاكرة عشاق كرة القدم كأحد أبرز لاعبي الوسط في جيله.











إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ما هو رأيك في أداء دونالد ترامب في حال عاد رئيس للولايات المتحدة؟