كل ما تحتاج لمعرفته عن ألعاب أولمبياد طوكيو

بعد أن اجتاح فيروس كورونا العالم، تأجلت كافة المسابقة والألعاب الكروية والرياضية، ومن ضمنها مسابقة أولمبياد طوكيو، وبعد أن توصل العلماء للقاح فعال ضد الفيروس، وعادت الحياة من جديد، تم الإعلان عن إقامة الأولمبياد تحت مسمى أولمبياد طوكيو لعام 2020،  ومازال المشجعين وعشاق ألعاب الأولمبياد يتساءلون ما الذي يحمله هذا الحدث الرياضي في مكنونه.

مسابقة ألعاب الأولمبياد لها شعبية كبيرة بين الجماهير وعشاق الألعاب والأحداث والأنشطة الرياضية بكافة أنواعها، والمراهنات الرياضية لا تقتصر فقط على كرة القدم أو كرة السلة، بل تشمل جميع المسابقات الرياضية وكافة أحداثها، ولكن جمهور المراهنين على مسابقات كرة القدم هو الأكبر على الإطلاق، وذلك لسهولة توقع الفرق الفائزة والأحداث الرياضية خلال الـ 90 دقيقة، وللمراهنة على مباريات كرة القدم في دورة الألعاب الأولمبية والمسابقات الرياضية المتنوعة، قم بزيارة الموقع
وفي تقرير للصحيفة الأمريكية "The Washington Post"، ذكر الكاتب والمدون "ريك مايس" عن مجموعة من المعلومات التي تتبادر إلى ذهن المشجعين بما يخص هذا الحدث الرياضي، ومنها ما يلي:

لماذا تأجلت ألعاب الأولمبياد 2020، ومتى بالتحديد بدأت؟
تأجلت ألعاب الأولمبياد بسبب مرور العالم بجائحة كوفيد-19، والتي أدت إلى تأجيل معظم المسابقات الرياضية والبطولات الكُرَوِيّة، وعندما أطمئن العالم من أن اللقاح ضد الفايروس آمن وفعال، أعلن الاتحاد الياباني عن انطلاق ألعاب الأولمبياد في تاريخ 23 من هذا الشهر، وستنتهي الألعاب في الأسبوع الأول من الشهر القادم.

أين ستقام مباريات كرة القدم في هذه الدورة؟
بعدما أعلن الاتحاد الياباني عن بدء دورة الألعاب الأولمبية، أشار إلى أن معظم الأنشطة الرياضية ستقام في جميع مناطق العاصمة "طوكيو"، والبعض الأخر سيقام في عدة مدن يابانية أخرى، كمباريات كرة القدم التي ستقام تقريباً في ستة بلدات ومدن يابانية، وحدد الاتحاد بأن كل من أنشطة البيسبول والكرة اللينة ستقام في مدن (فوكوشيما ويوكوهاما).

هل هذه هي المرة الأولى التي تستضيف فيها اليابان ألعاب الأولمبياد؟
بالتأكيد لا، هذه هي المرة الثانية، حيث استضافة اليابان ألعاب الأولمبياد في عام 1964. والجدير بالذكر أنه سيطلق على أسم هذه الدورة ألعاب (أولمبياد طوكيو2020)، وذلك بعد الاتفاق بين جميع الممولين والشركاء والعلامات التجارية على تصميم اللافتات، والرسومات، والميداليات، والهدايا، والملابس بالمسمى المتفق عليه "أولمبياد طوكيو2020"، وليس كما يتداول البعض (أولمبياد طوكيو2021).

هل هناك مخاوف من تفشي فيروس كورونا من جديد وتأثيره على الألعاب؟
المخاوف ما زالت موجودة، فهناك متابعة مستمرة للحالة الوبائية، وفحوصات دورية للاعبين، حيث صرح العديد من المسؤولين ومنظمي الألعاب أنه يمكن السماح لعدد محدود من المشجعين بمتابعة الألعاب ومشاهدتها.
كما وأكد المسؤولين على أن هناك إجراءات صحية مستمرة، وإجراءات وبروتوكولات معمول بها من أجل ضمان التباعد الاجتماعي بين الحاضرين، فضلاً عن الحد من الحركة والتفاعل بين اللاعبين، إضافة إلى أنه سيتم تقليل عدد الأنشطة الاستعراضية.
وأضافوا، أن معظم الفرق الرياضية ستُقيم في القرى المجاورة لألعاب الأولمبياد طوال فترة المنافسة، كما سيتم فرض إجراءات خاصة عليهم، كمنعهم من استخدام وسائل المواصلات العامة، أو القيام بأنشطة سياحية لا يتم الموافقة عليها من قبل المنظمين والمسؤولين.

كيف يمكن مشاهدة الألعاب؟
سيتم توفير شبكات بث عالمية وتغطية لكافة الأحداث الرياضية والأنشطة والمنافسات، ومن ضمن تلك الشبكات، شبكة "BEINSPORT"، وشبكة "NBC"، وذلك من أجل إتاحة الفرصة للمشجعين الذين لم يحالفهم الحظ بحضور الأنشطة على أرض الواقع.

الملاعب
بلغ عدد الملاعب المجهزة لاحتضان الألعاب حوالي 43 ملعب، وسيعمل المنظمين والمسؤولين عن الألعاب على تجديد الملاعب وتعقيمها أولاً بأول لتكون مجهزة على أكمل وجه، ويُذكر بأن ملعب العاصمة الوطني كان المحور الرئيسي للألعاب الأولمبية في عام 1964، ولكنه خضع لعدة تحسينات وإصلاحات جديدة قبل بدء الدورة، وتم الإتفاق بين القائمين على البطولة ليتم استضافة المباريات النهائية في الملعب الذي يتسع إلى أكثر من 65 ألف متفرج.
وبما يخص رياضة تنس الطاولة، سيتم إقامة الأحداث الرياضية في صالة "متروبوليتان" في العاصمة طوكيو، كما أن هناك تجهيزات قائمة حتى هذه اللحظة من أجل استضافة الألعاب المائية والتي من المحتمل أن تتسع لأكثر من 14 ألف متفرج.
وبخصوص ألعاب كرة الطائرة، فإن ملعب "أرياك أرينا" سيكون له الحصة الكبرى في استضافة كافة الأنشطة المتعلقة بألعاب كرة الطائرة، إضافة إلى أن ملعب "أوي هوكي" سيكون له حصة أيضاً لاستضافة كافة أنشطة رياضة الهوكي، وتتسع مساحته لأكثر من 15 ألف متفرج.  

خلافات وتخوفات متوقع حدوثها
العديد من التحديات ما زالت موجودة، حيث يتخوف المنظمين والقائمين على دورة الألعاب من تأجيلها، وذلك بعد التنبؤ بارتفاع درجات الحرارة في العاصمة اليابانية "طوكيو"، والتي ستؤثر بشكل كبير على المتفرجين، واللاعبين.
توقع عدد كبير من مراقبي التغيرات المناخية والطقس أن دورة الألعاب هذه قد تعقد تحت درجات حرارة عالية جداً.

أفضل زي موحد في الدورة
الحظ الأوفر كان لشركة "نايك" في تصميم زي موحد يشير في مضمونه إلى التفرد، ومن المتوقع أن يرتديه فريق البرازيل للتزلج، كما أن تصميم الزي الفرنسي يعتبر إلى حد ما مشابهة للزي البرازيلي.
وبخصوص الأزياء التي تحمل زخارف حيوانية، فستكون من نصيب الفريق الفرنسي أيضاً، أما بما يخص الفريق الأمريكي، فسيرتدي اللاعبين أزياء تحمل شعار "العقاب الأصلع".
وصرح المسؤولين عن الدورة أن الأمريكيين سيرتدون زياً أبيض اللون، أنتجته شركة "نايك" الرائدة في صناعة الملابس، من أجل إبراز لون وبريق الميداليات الذهبية.

شعار دورة الألعاب الأولمبية
صمم الفنان "أساو توكولو" شعار دورة الألعاب الأولمبية لهذا العام والتي تُعرف بدقة أشكالها الهندسية، ويسمى الشعار باسم "المضلع الموحد"، علماً بأن الشعار لن يتغير إلى ألعاب طوكيو 2021، بل سيكون هناك ختم يحمل اسم "طوكيو2020"، وبحسب ما قاله المنظمين للحفل فإن تصميم الشعار هو تمثيل للثقافات المتنوعة.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق