فكّ النحس.. مباراة الكلاسيكو المقبلة تحمل أهمية خاصة لليونيل ميسي!

تحمل مباراة الكلاسيكو المقبلة أهمية خاصة لنجم برشلونة ليونيل ميسي، الذي يسعى إلى "فك النحس" الذي لازمه خلال اللقاءات الأخيرة أمام ريال مدريد.

ويلتقي عملاقا إسبانيا في مدريد، السبت، بلقاء سيلعب دورا مهما في ترتيب مقدمة الدوري المحلي، الذي يتصدره أتلتيكو مدريد بـ66 نقطة، بفارق نقطة عن برشلونة و3 نقاط عن ريال مدريد، بعد مرور 29 جولة.

إلا أن اللقاء يعد تحديا خاصا لميسي، الذي فشل في تسجيل أو صناعة أي أهداف خلال المباريات الـ6 الأخيرة أمام الفريق الملكي.

ويتصدر ميسي هدافي الموسم الجاري من الدوري الإسباني برصيد 23 هدفا، ويسعى لتسجيل هدف أمام غريمه التقليدي، سيكون الأول منذ نحو 3 سنوات.
ولم يسجل قائد برشلونة في شباك ريال مدريد منذ لقاء المرحلة 36 من موسم 2017-2018، الذي انتهى بتعادل الفريقين بهدفين لكل منهما.

وبعبارة أخرى، فإن ميسي (33 عاما) لم يهز مرمى ريال مدريد منذ رحيل منافسه التقليدي كريستيانو رونالدو عن "البلانكو" إلى يوفنتوس الإيطالي.

وإجمالا، سجل ميسي 26 هدفا في شباك ريال مدريد، إلا أن معدله التهديفي تباطأ في اللقاءات الأخيرة، حيث هز الشباك 21 مرة في أول 27 مباراة، و5 مرات فقط في آخر 17 مواجهة.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق