بيل يملك مفتاح تعاقد ريال مدريد مع مبابي

إذا كان المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني لفريق توتنهام هوتسبيرالإنجليزي، هاجم جاريث بيل على الملأ قائلًا إنه حاول «التحفظ» معه معتقدًا أنه سيثير بذلك رد فعل من من الويلزي، فإنه كان محقًا تمامًا.

بالفعل، سجل مهاجم ريال مدريد المعار إلى فريق توتنهام الإنجليزي أربعة أهداف في آخر أربع مباريات منذ تلك التصريحات القاسية من المدرب البرتغالي مورينيو، وفي المباراة الأخيرة، شارك أساسيًا ضد بيرنلي، محرزًا ثنائية وصانعًا تمريرة حاسمة.

ليعود جاريث بيل، ويؤكد أنه سيبقى، وكل أداء جيد له يتم الاحتفال به على نطاق واسع في البرنابيو، حيث لا يوجد تفكير في استعادة اللاعب من جديد في ريال مدريد، ولكن في الالتزام بالإفراج عن أكثر من 30 مليون يورو إجمالي من عقده لتسهيل التعاقد مع اللاعب الكبير الآخر الـ «جالاكتيكو» الذي سيأتي، وبهذا المعنى، فإنهم يريدون التسرع في الخيارات لجلب النجم الفرنسي كيليان مبابي.

أي أخبار إيجابية من حيث الإفراج عن ملف راتب بيل ستكون إضافة لخطة ريال مدريد لمحاولة التعاقد مع مبابي، وهذا غير متوفر في الوقت الحاضر، مع العلم بمدى صعوبة العثور على فريق، مثل توتنهام هذا الموسم، يتولى راتب لاعب كرة قدم مقيد جسديًا للعب مباراتين في الأسبوع بسبب كثرة تعرضه للإصابات.

ولكن الحقيقة هي أن وضع جاريث بيل شبيه «بقطار الموت الحلزوني»، حيث أحيانًا يخفق وأحيانًا يتألق، والآن يطلب المشجعون الإنجليز والصحافة المتخصصة بحصوله على مشاركة أساسية بجوار الكوري الجنوبي سون هيونج مين والإنجليزي هاري كين.

وعندما قرر مورينيو مشاركته أساسيًا، تألق بيل ضد بيرنلي، وهي أخبار جيدة جدًا، في نادي ريال مدريد، في أفضل الحالات، يُدرك أنه من خلال الحفاظ على هذا المستوى، ستساعد بطولة كأس الأمم الأوروبية «اليورو» مع منتخب ويلز في إطلاق سراح اللاعب أخيرًا.

يمتلك بيل عقدًا مع ريال مدريد حتى عام 2022، ووفقًا لما علمته هذه الصحيفة، فإن عقد إعارته مع نادي توتنهام سيكون خلال هذا الموسم فقط، حيث لا توجد نية في النادي اللندني لتمديدها أو شرائه بشكل نهائي.

ويتولي نادي توتنهام الآن دفع نصف راتب بيل، أي 15 مليون يورو، بينما الخمسة عشر ملايين يورو الأخرى يدفعهم نادي ريال مدريد، ولكن بالنسبة للموسم المقبل، مع مثل هذا الدخل المنخفض (617 مليون يورو متوقعًا في الكيان الأبيض بسبب وباء فيروس كورونا «كوفيد-19»)، فإن توفير 30 مليون يورو من راتبه بالكامل يبدو سؤالًا حيويًا لمحاولة القيام بالباقي لدفع راتب كيليان مبابي.

ولمحاولة إحضار النجم الباريسي، يجب تلبية العديد من الظروف، الأول والأكثر تعقيدًا هو وصول كيليان مبابي إلى بطولة كأس الأمم الأوروبية «اليورو» دون توقيع عقد التجديد مع باريس سان جيرمان.

والثاني، أن ريال مدريد تجد في الحالات القصوى صيغة تمكنها من معادلة أو الاقتراب من صافي 36 مليون يورو (إجمالي 72 مليون يورو) الذي يقدمه باريس سان جيرمان لنجمه مبابي في الراتب.

من المستحيل أن يصل ريال مدريد إلى هذا الرقم، لكنه سيقترب إذا تحرر من دفع راتب بيل ثم يكمل الباقي من خلال منح مبابي نسبة أكبر (أو حتى 100٪) من أموال الرعاية التي يولدها، وبالتالي لا يزال وضع بيل مهمًا.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق