دوري أبطال أوروبا| كريستيانو رونالدو.. من أجل تمثال جديد في تورينو

توج فريق يوفنتوس بلقب الدوري الإيطالي هذا الموسم للمرة التاسعة على التوالي، وذلك بعدما لعب الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو دورًا كبيرًا في حصول البيانكونيري على اللقب بالرغم من الظروف الصعبة التي مر بها الفريق خاصة بعد العودة من التوقف بسبب جائحة فيروس كورونا.

ورغم إنجاز يوفنتوس بالتتويج بلقب الدوري الإيطالي، وتألق رونالدو مع الفريق في البطولة المحلية هذا الموسم، إلا أن هذا الأمر ليس الذي تنتظره جماهير السيدة العجوز من لاعب ريال مدريد السابق.

فالتتويج بلقب الدوري الإيطالي هو أمر شبه محسوم لصالح يوفنتوس في السنوات الأخيرة وقبل قدوم رونالدو لصفوف الفريق، وحتى في حال عدم تواجده هذا الموسم فكان أيضًا اليوفي سيكون هو الأقرب لحصد اللقب.

فاللقب المنتظر من رونالدو والذي تم التعاقد معه من أجله مقابل 100 مليون يورو حصل عليها ريال مدريد، هو لقب دوري أبطال أوروبا، والذي حصل عليه البرتغالي 3 مرات متتالية رفقة الفريق الملكي قبل الانتقال لصفوف يوفنتوس في صيف عام 2018.

وفي الموسم الماضي تعلق آمال جماهير يوفنتوس على رونالدو من أجل الحصول على لقب دوري أبطال أوروبا، إلا أن البرتغالي لم ينجح في قيادة البيانكونيري للتتويج باللقب كما كان يفعل مع ريال مدريد، وودع الفريق الأبيض والأسود البطولة على يد فريق أياكس أمستردام الهولندي.

وفي الموسم الحالي، لم يتألق رونالدو مع يوفنتوس في دوري أبطال أوروبا على عكس ما فعله في الدوري الإيطالي، حيث شارك البرتغالي صاحب الخمس كرات ذهبية في 7 مباريات خلال البطولة هذا الموسم، ونجح في تسجيل هدفين فقط، وصنع هدف واحد، بينما في النسخة الماضية، شارك رونالدو في 9 مباريات، وتمكن من تسجل 6 أهداف وصنع هدفين.

ولن يكون مشوار يوفنتوس سهلًا في دوري أبطال أوروبا نحو التأهل للمباراة النهائية التي ستقام على الأراضي البرتغالية، وتحديدًا في لشبونة، والتي شهدت بدايات تألق رونالدو في عالم كرة القدم.

ويحلم الدولي البرتغالي بالنجاح في قيادة يوفنتوس للتأهل للمباراة النهائية، حيث يخوض البيانكونيري مواجهة صعبة أمام فريق ليون الفرنسي يوم 7 أغسطس الجاري في إياب دور الـ16، وفي حال التأهل سيتلقي مع الفائز من ريال مدريد ومانشستر سيتي في ربع النهائي الذي سيقام في البرتغال أيضًا من مباراة واحدة.

وإذا نجح في مواصلة المشوار ووصل إلى الدور نصف النهائي، سينتظر الفائز من مباراة باريس سان جيرمان وأتالانتا، وهي كلها مواجهات صعبة للغاية على البيانكونيري في ظل المستوى الذي ظهر به في المباريات الأخيرة بالدوري الإيطالي.

وتنتظر جماهير يوفنتوس انتفاضة كبيرة من البيانكونيري تحت قيادة رونالدو الذي توج بلقب دوري الأبطال في 5 مرات سابقة، من أجل حصد اللقب الغائب منذ عام 1996، والذي إذا تحقق هذا الموسم بفضل خبرة البرتغالي، فمن المتوقع أن نشهد تمثالًا جديدًا لرونالدو لكن هذه المرة لن يكون في ماديرا بل سيكون في تورينو معقل البيانكونيري.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟