عودة الشامي إلى سوريا ولقاءه بوالدته تحقق تفاعلا بعد 12 عاماً من الغياب

بعد غياب دام 12 عاماً عن أرض الوطن، عاد الفنان السوري المحبوب "الشامي" إلى سوريا، ليحقق إنجازاً مذهلاً يملأ القلوب بالفرح والسرور. وكانت لحظة وصوله إلى منزل عائلته في سوريا لحظة تاريخية لا تُنسى، حيث غمرته والدته بالدموع وراحت تعبر عن سعادتها الكبيرة برؤية ابنها بعد هذا الغياب الطويل. 
ولم يقتصر الاستقبال الحار على عائلته فقط، بل امتد ليشمل الجمهور والأصدقاء الذين احتشدوا لاستقباله في شوارع الحي، حيث تبادلوا الضحكات والأحضان ورقصوا تعبيراً عن فرحتهم الكبيرة بعودته.

هذه اللحظات المؤثرة تم توثيقها في فيديوهات نشرها الشامي عبر حسابه على انستغرام، حيث أظهرت ردود الأفعال الإيجابية والتفاعل الكبير الذي لاقته عودته بين المعجبين والمحبين على منصات التواصل الاجتماعي.

وفي ختام زيارته، نشر الشامي مقطع فيديو آخر أثناء مغادرته سوريا، حيث تجمهر عدد كبير من محبيه حوله لالتقاط الصور التذكارية وتوديعه بعبارات الحب والوداع.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

استفتاء حول الأنشطة والفعاليات الثقافية العربية في الولايات المتحدة.. ما هي الأنشطة الثقافية العربية التي تحضرها في منطقتك؟