هذا هو رأي جومانا مراد في المشاهد الساخنة في الدراما

كشفت الفنانة السورية جومانا مراد أنها عملت على تحضير مدفنها في منطقة أكتوبر بالعاصمة المصرية القاهرة، في الوقت الذي رأت فيه أن المشاهد الإباحية والجنسية غير ضرورية للأعمال الدرامية.



جاء ذلك لدى ظهورها في برنامج كتاب الشهرة على قناة الجديد اللبنانية، حيث أعربت النجمة السورية عن حبها الكبير لمصر ورغبتها في أن تدفن هناك

وقالت "وصيتي أندفن في مصر، والآن أجهز المدفن في منطقة أكتوبر.. وأفكر أن آخذ أولادي لزيارة المقابر لانه كتير مهم تعرف وين آخرتك ولوين رايح".


إلى ذلك، أوضحت مراد أنها ضد إقحام المشاهد الإباحية والجنسية في الأعمال الدرامية؛ إذ ترى أنها "لا ضرورة لها"، كما أنها ضد القبلات؛ لأنها امرأة متزوجة وتحترم زوجها كثيرا.

ونوهت بأنها غير نادمة على زيجاتها الثلاث السابقة وتعتبرها دروسا مهمة كان لا بد منها.

النجمة الأولى

وأكدت الفنانة السورية أنها تعتبر نفسها النجمة الأولى في مصر اليوم، بسبب نجاحاتها الكبيرة وتذكُّر الجمهور لها بالرغم من ابتعادها عن الساحة الفنية لمدة 7 أعوام، مشيرة إلى أنها لاقت دعما كبيرا من مصر ولم تحارب كما يشاع، وعلقت: "أنا بنت مصر.. في حدا بحارب بنته".

وقالت مراد إنها ليست الفنانة الأعلى أجرا في العالم العربي، مؤكدة أن هذا الأمر لا يعنيها كثيرا، كما أنها لا تهتم بأجور زملائها، ودائما ما تحصّن نفسها من الأشخاص الذين يتساءلون عن أجرها بالقرآن الكريم.

وأضافت أن عدم ذكر اسمها اليوم بين الفنانين السوريين المُهمّين لا يعد تغييبا لها؛ لأن لا أحد يستطيع أن يُغيّب اسم جومانا مراد، لكن قلة أعمالها السورية في الفترة الحالية تأتي بسبب عدم وجود أدوار مناسبة لها.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ما هو رأيك في أداء دونالد ترامب في حال عاد رئيس للولايات المتحدة؟