بثلاث شخصيات مختلفة.. باسم ياخور يطل على جمهوره في رمضان

يبدو أن مشاركة النجم السوري، باسم ياخور، في دراما رمضان هذا العام ستكون مميزةً بشكل كبير، إذ إن ياخور يطل بثلاثة أدوار بطولة في ثلاثة أعمال مختلفة، متقمصاً شخصيات متنوعة ومتعددة لا تشبه أيٌّ منها الأخرى.
ورغم أن الممثل نفسه روج كثيراً لمسلسله الذي طال انتظاره "العربجي"، فإن العملين الآخرين اللذين يقدمهما ياخور بدورين غير متشابهين على الإطلاق، لا يقلان أهمية عن "العربجي"


ويظهر ياخور بشخصية "عبده العربجي"، وهو شخص بسيط يتعرض للظلم كثيراً في حياته، ويسكن "عبده" في أحد الأحياء وهو "حي النشواني"، وهو رجل يحمل كل الفضائل والصفات الحسنة، لكن القدر يعاكسه تماماً، ويدخله في صراعات محتدمة بين الخير والشر، قد تدفعه للتخلي عن الفضائل التي اعتادها.
وحاول صناع العمل الخروج من البيئة الشامية التقليدية التي قدمت للناس عبر سنوات طويلة، ما يجعل منه تجربةً جديدة، قد تدفع الكثيرين للسير بهذا النهج مستقبلاً، وتقديم أعمال بيئة شامية مختلفة كلياً عن تلك التي اعتاد الجمهور مشاهدتها.
والمسلسل من بطولة: باسم ياخور، وسلوم حداد، وديمة قندلفت، ونادين خوري، وطارق مرعشلي، وفارس ياغي، وروعة ياسين وآخرين، وهو من تأليف عثمان حجا ومؤيد النابلسي، وإخراج سيف الدين السبيعي.


"خريف عُمر"
يجمع "خريف عُمر" باسم ياخور بسلوم حداد مرةً ثانية، ويشاركهما في البطولة كل من عبدالمنعم عمايري، ومعتصم النهار، وكارمن لبس، وقمر خلف، وهو من إخراج المثنى صبح.
ويقدم "خريف عُمر" الكثير من القصص الاجتماعية بقالب مختلف، ورؤية مختلفة، وفق ما أكد صناعه، مؤكدين أن الجمهور أمام رؤية مختلفة تماماً عما شاهدوه سابقاً في أعمال درامية سورية.
كما لا يخلو المسلسل من التشويق والأكشن، في كثير من مشاهده وقصصه.
وكانت الكاتبة السورية، رانيا الجبان، قد أكدت في تصريحات سابقة أن "خريف عمل" يجمع بين ثناياه كل أنواع الدراما: رومانسية، وبوليسية، واجتماعية، وأكشن، وبالتالي فإنه يحقق معادلة الجمهور والتسويق، وأنه يقدم رسالة كبيرة من وراء الكواليس.
ولم تكشف الشركة المنتجة عن أيٍّ من تفاصيل العمل، وشخصيات أبطاله، حرصاً منها على الإبقاء على عنصر المفاجأة حاضراً أمام الجمهور.
إلا أن الخطوط العريضة لشخصية باسم ياخور رسمت بشكل عام، إذ إنه سيقدم دور محقق يسعى لتحقيق العدالة من خلال محاولة كشف لغز جريمة قتل، وقعت ضمن أحداث المسلسل.

"ليلة السقوط"
يروي مسلسل "ليلة السقوط" أحداثاً حقيقية، فهو يوثق قصة سقوط مدينة الموصل بأيدي تنظيم داعش الإرهابي، والفترة التي حكم بها التنظيم المدينة، بين عامَيْ: 2014-2017، وكيف كانت الحياة تدار هناك، موثقاً الأحداث المأساوية التي عاشها أهل الموصل، حتى الوصول لتحريرها بالكامل.
وتُظهر البوسترات والفيديوهات التشويقية للعمل أن باسم ياخور يؤدي شخصية أحد قيادات التنظيم الإرهابي في المدينة.
والعمل من تأليف مجدي صابر، وإخراج ناجي طعمي، وبطولة: باسم ياخور، وصبا مبارك، وطارق لطفي، وكندة حنا، وميلاد يوسف، وذو الفقار خضر.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل تعتقد أنه يجب على الولايات المتحدة توفير المزيد من الدعم والمساعدة للمهاجرين واللاجئين بمجرد وصولهم؟