فيلم الرعب "باربيريان" يتصدر شباك التذاكر في أميركا الشمالية

حبسَ فيلم الرعب المنخفض الموازنة "باربيريان" في عروضه الأولى خلال نهاية هذا الأسبوع أنفاس عدد كاف من رواد دور السينما في الولايات المتحدة وكندا ليتصدر شباك التذاكر في أميركا الشمالية بحسب الأرقام الأولية الصادرة الأحد عن شركة "إكزبيتر ريليشنز" المتخصصة.

 
ويتناول هذا الفيلم الذي أنتجته "توينتيث سينتشوري" و"نيو ريجنسي" قصة امرأة تجسّدها الممثلة جورجينا كامبل، تستأجر منزلًا لإقامة قصيرة في حي سيئ السمعة في ديترويت، ولكن يتبين لها عند وصولها أن شخصاً آخر حجزه، يؤدي دوره الممثل السويدي بيل سكارسغارد.
 
ووفقاً لوكالة فرانس برس، فقد نال "باربيريان" الذي شارك فيه أيضاً الممثل جاستن لونغ استحسان النقاد، ووصفته مجلة "فراييتي" بأنه "فيلم رعب كلاسيكي جديد".
 
واعتبر المحلل ديفيد ا. غروس من شركة "فرانشايز إنترتاينمنت ريسرتش" أن تحقيق "باربيريان" إيرادات بلغت 10 ملايين دولار في عروضه الأولى "بداية جيدة" لفيلم رعب منخفض الموازنة.
 
وتمكن فيلم آخر استُهلَت عروضه في عطلة هذا الأسبوع من الحلول في المرتبة الثانية هو الشريط البوليوودي "براماسترا:بارت وان-شيفا" الذي أنتجته شركة تابعة لـ"ديزني"، إذ حصد 4.4 ملايين دولار، وهي نتيجة تُعتبر إنجازاً لعمل باللغة الهندية لم يُعرَض سوى في 810 دور سينما.




إغلاق

تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهو سبب كثرة حوادث اطلاق النار في أمريكا ؟