بكلمات مؤثرة.. سلاف فواخرجي تنعى انطوانيت نجيب

نعت الفنانة سلاف فواخرجي، الفنانة السورية انطوانيت نجيب، التي رحلت صباح اليوم 17 أغسطس بعد صراع مع المرض.



ونشرت سلاف صورة لـ انطوانيت، عبر حسابها الرسمي بموقع "إنستجرام"، وعلقت، :"وداعا انطوانيت"

بكل الوداعة التي كنتِ عليها، وبكل الحب الذي تمتلكينه للآخرين ولي، كان لي نصيباً جميلاً منكِ في بداياتي وخلال مسيرتي، وكم كنتُ ممتنة لوجودك في العديد من الأعمال، والذي تصرحين به علناً أنه من أجلي، ولا أنسى أبداً عندما طلبتُ إليكِ تشريفي في مشهد واحد في فيلمي رسائل الكرز فلم تتواني لحظة بل وشكرتني بجملة تركت أثراً في قلبي، وقلتِ : شكرا لكِ يا بنتي فأنا أصولي من الجولان الحبيب، وداعا أيتها الغالية يا بنة الجولان الحبيب، لروحك الرحمة وكل السلام".

ونعت نقابة الفنانين السورية، الفنانة انطوانيت، وكتبت، في منشور، عبر موقع "فيسبوك"، :"فرع دمشق لنقابة الفنانين، ينعي إليكم رحيل الزميلة الفنانة القديرة، انطوانيت نجيب، ونوافيكم لاحقا بموعد التشييع والدفن وموعد التعزية، إنا لله وإنا إليه راجعون، فليكن ذكراها مؤبدًا".

وتعتبر الراحلة واحدة من أبرز نجوم سوريا، حيث قدمت خلال مسيرتها الفنية ما يزيد عن 150 عمل بين مسرح وسينما وتلفزيون.



****
****

حمل الآن تطبيق الجالية العربية في أمريكا
واستمتع بالعديد من الخدمات المجانية ... منها :
* الانتساب إلى نادي الزواج العربي الأمريكي
* الحصول على استشارة قانونية مجانية حول الهجرة واللجوء إلى أمريكا .
* الاطلاع على فرص العمل في أمريكا
* تقديم طلب مساعدة مادية أو خدمية

لتحميل التطبيق من متجر Google Play لجميع أجهزة الأندرويد

لتحميل التطبيق من متجر App Store لجميع أجهزة أبل



إغلاق

تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهو سبب كثرة حوادث اطلاق النار في أمريكا ؟