باميلا أندرسون تنسحب من حفل حوّل تبرعاته لكاتدرائية نوتردام

 قالت الممثلة الأميركية باميلا أندرسون بعد إنسحابها مؤخرا، من حفل فرنسي لجمع التبرعات إن الناس يغدقون المال بسخاء على كاتدرائية نوتردام التي احترقت، مؤخرا، لكنهم لا يقدمون سوى الفتات حين يتعلق الأمر بأطفال يكابدون وضعا صعبا.

وشاركت باميلا، في حفل عشاء وتبرع أقامه فريق أولمبيك مرسيليا، لكن اللجنة المنظمة قررت، هذه السنة، أن يذهب المبلغ إلى كنيسة نوتردام التي تضررت بشكل كبير من جراء الحريق، وليس للأطفال كما جرت العادة.



وذكر أن باميلا وهي عارضة أزياء أيضا، انسحبت من الحفل رفقة شريكها، عادل رامي قلب دفاع الفريق الفرنسي

وكتبت الممثلة التي تحمل الجنسية الكندية أيضا، في تغريدة على تويتر أن أطفال مرسيليا أكثر حاجة إلى المبلغ الذي جرى التبرع به، وهو 100 ألف يورو، أما الكاتدرائية فتلقت حتى اليوم ما يقارب مليار يورو.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟