جمهورية هنغاريا تقدم أكبر عدد من المنح الدراسة للسوريين

وافقت الحكومة الهنغارية على تمويل تكاليف منح دراسية جامعية في جامعات ومعاهد هنغاريا، سيستفيد منها 170 طالباً سورياً.

وأقرت الحكومة الهنغارية العام الماضي تمويل 50 منحة دراسية للطلاب السوريين في جامعاتها، وبعد الإعلان عن هذه المنح تقدم أكثر من 270 طالباً لامتحانات القبول التي أعلنت مؤسسة (Stipendium Hungaricum) عنها قبل أشهر وقد نجح منهم 170 في هذه الامتحانات، فقررت الحكومة رفع العدد من 50 الى 170 لتكون جمهورية هنغاريا هي الدولة الأوربية التي قدمت أكبر عدد من المنح الدراسة للسوريين في عام واحد.



وصدرت التعليمات للسفارات الهنغارية في الدول التي يتواجد فيها طلاب سوريين مقبولين لتسهيل حصولهم على فيزا (تشنغن) اللازمة للالتحاق بالجامعات في أقرب وقت ممكن، علماً أن الطالب الذي لا تمكنه ظروفه من التحاق بالجامعة هذا العام يستطيع أن يلتحق بجامعته في بداية العام القادم.

وكانت الحكومة الهنغارية أشارت إلى أن برنامج المنح سيكون ممولاً بشكل كامل، من الرسوم الجامعية إلى الرواتب الشهرية للطلاب ومسكنهم والتأمين الصحي لجميع المراحل الدراسية (بكالوريوس، ماستر، دكتوراه، كورسات تحضيرية أو اختصاصية).




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق