الهجرة هنا وهناك ..... بقلم : المحامي أكرم أبو شرار - لوس انجلوس

في هذا البلد، هناك قانون يطبق على الجميع بدون استثناء او وساطة، وبسبب ذلك، تجد ان الفرد يحترم القانون وبالتالي بشعر بالأمن والأمان وقيمته،اما عندما تتجاوز حدود هذا البلد وتهبط بالبلاد العربية، فتجد العكس تماماً، فتتمنى ان تنشق الارض وتزيحك من هناك حيث لا قانون ولا احترام لآدميته ولا تطبيق لمبادئ العدالة. 

فقانون الهجرة يطبق على الإطلاق عل كل من استوفى شروط معينه وبغض النظر عن لونك او أصلك، وبمجرد حصولك على الاقامة تستطيع  الخدمة في الجيش ومن ثم وصولك لأعلى المناصب ولا يشترط عليك ان تكون من أب او ام أمريكيان من اجل الالتحاق بالجيش مثلما تنص عليه القوانين في البلاد العربية. كذلك بولادة الشخص بأمريكا فانه يعطى الجنسية الامريكية مباشرة بغض النظر عن جنسية والديه. اما في البلاد العربية فلا يتم منح الجنسية الا اذا كان الأب حاملا لجنسية البلد، فالاعتبار هنا هو رابطة الدم من جه الأب وليس الام، اما غير ذلك فقد تولت وتموت في تلك البلد وان الحصول على جنسيتها، او ترحل عنها في ثواني معدودة. 

في الوقت الذي فتحت فيه أمريكا و الدول الأوربية ابوابها لإيواء السوريين والمهاجرين العرب من دول عربية اخرى،أغلقتها دول الأعراب، بل تتجاوز ذلك بترحيلهم الى بلدهم الأصل للتعرض للقتل، وليس هذا فقط، بل قامت بمنع دخول السوريين لبلادهم والتضييق عليهم ومن ثم فرض شروط تعجيزية عليهم، حتى ان دول الجوار تمنعهم من العبور الى أراضيها من اجل الحصول على التأشيرات من السفارات الجنبية التي تم إغلاقها في بلادهم، او عرضهم  اما موظفي الهجرة، بل يصل بهم الحد الى اعتقالهم وتسفيرهم بعد حجزهم بالمطارات. وكما يتعرض له الشعب السوري. يتعرض له الشعب الفلسطيني، ففي الوقت ًالذي تقتل فيه اسرائيل شعبا بأكمله وتفرض عليه كل انواع الحصار تزيد منه الدول العربية من فرض الحصار وتمنع أهل غزة من السفر للعلاج من خلال المنفذ الوحيد الذي يصل غزة بالعالم الخارجي، هل تسطيع أمريكا مثلا ان تفرض عقابا جماعيا على شعب بأكمله من دخول أمريكا، بالطبع لا. 

ففي الوقت الذي تجد عدم وجود علاقات  دبلوماسية مع كوبا، وفرض حظر السفر على المواطنين الأمريكيين السفر هناك، الا انه يوجد قانون خاص لمنح الاقامة ألدائمة لمواطني كوبا حال وصولهم الاراضي الامريكية بدون تأشيرة، حيث لا يمكن إرجاعهم على الإطلاق. فهذا هو الفرق بين الأخلاق والقانون من عدمه. 




المحامي أكرم أبو شرار
الولايات المتحدة الأمريكية

501 N. Brookhurst St. Ste # 202
Anaheim, CA 92801


Phone: 714-535-5600
Fax:     714-535-5605





إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
salahalawdi 14/05/2016
مساعدة السلام عليكم انا يمني الاصل وزوجتي أمريكية الأصل وهي الان في أمريكا هروب من الحرب في اليمن من حوالي سنة تقريبا كن مع بعض في اليمن وبعد ذلك حصل الحرب في اليمن حاولت السفر معها ولم أستطع لسبب بسيط جدا وهو اني أحمل جواز سفري يمني ولم يسمحوا لي دخول سلطانة عمان وسافرت الزوجة الي الولايات المتحدة الأمريكية وأنا عدة اليمن وكنا علي تواصل الي ما قبل حوالي أربعة أشهر انقطعت عني التواصل معها ولا اعلم اي شي عنها ابد ولا برادلي الان فأرجو منكم المساعدة وما هو الحل لمشكلتي وشكرا لكم والسلام صلاح محمد العودي+967772402001salahalawdi18@gmail.com
salahalawdi18@gmail.com الرد على هذا التعليق
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق