حقيقة منع الحاصلين على المعونات من التقدم للجنسية الأمريكية ... بقلم المحامي أكرم أبو شرار

كثرت في الآونة الأخيرة احاديث حول صدور قوانين جديدة تمنع لأشخاص الذين حصلوا على معونات حكومية من التقدم للحصول على الجنسية الامريكية .
كذلك بعد الأخبار المصطنعة التي تتحدث ان الحكومة الأمريكية تقوم بفصل الأطفال عن آبائهم بعد الولادة في الولايات المتحدة وخاصة الأمهات التي يأتن على تأشيرات زيارة , طبعا هذه الإشاعات والأقوال الغير صحيحة تسبب الهلع بين بين أفراد الجالية العربية.



بداية , نؤكد انه لا يوجد مثل هذا القانون في الواقع ، وإنما هي فقط تصريحات أدلت بها الإدارة الأمريكية ، لكنها لم تتبلور بعد بصيغة قوانين .
اولا . فيما يتعلق بالمعونات الحكومية ، هناك فئتان تستفيد من المعونات ، فئة اللاجئين وفئة المهاجرين .
اما فيما يتعلق باللاجئين فانهم يتلقون المساعدات الحكومية سواء كانت إعانة طبية او مالية أو خدماتية بنص القانون , ومثال على ذلك نجد الأشخاص الذي يمنح لهم اللجوء يعطوا رسائل من مكاتب اللجوء لحضور ندوة تبين لهم حقوقهم ومن ضمنها هذه المعونات ، بالإضافة إلى توجيههم وتزويدهم بالأماكن والمؤسسات الحكومية التي تقوم بتزويدهم بهذه الخدمات ، مما يستشف من ذلك أن الحكومة نفسها هي المحرضة لهؤلاء الأشخاص لاستلام هذه المعونات , حيث ان هؤلاء اللاجئين لا يعرفون عنها , لولا تدخل الحكومة بإرشادهم لمعرفة حقوقهم .
فهل معنى ذلك أن استلام معونات بناء على توجيهات حكومية مخالفة للقانون , طبعا لا ...

اما فيما يتعلق بالمهاجرين , فإن الأمر هنا يبدوا مختلفا , لكن في نهاية الأمر مشابه , فالمهاجر على خلاف اللاجئ فإن لديه نظام الكفيل , ففي معظم الحالات لا يجوز للمهاجر الحصول على ايه معونة حكومية إلا بنص القانون , ولا جريمة إلا بنص , وهنا لا يوجد نص قانوني يجرم الحصول على معونات حكومية , طالما لا يوجد هناك تزوير او تقديم معلومات مغلوطة 

خلاصة القول , الحصول على المعونات حسب نص القانون لا يعتبر جريمة ولا عملا منافيا للقانون .
اما عن صدور قرار رئاسي بمعاقبة المستحقين للمعونات , بإطالة او حرمانهم من الجنسية , فهذا شأنهم , لكنه لا يوجد قانون في ذلك لغاية الان , فليس معنى صدور قرار رئاسي بهذا الخصوص بأنه محصن من الطعن أمام المحاكم الامريكية المختصة .

اما في النقطة الأخرى بخصوص الأطفال وحجزهم وبفصلهم عن آبائهم ووضعهم في مراكز مستقلة مختصة بعيدا عن ذويهم , فهذا الأمر صحيح لكن هذا يطبق على العائلات القادمة من خلال الحدود وخاصة طالبي اللجوء من دول أمريكا اللاتينية , وعلى العكس من ذلك فهذه الإجراءات لاتطبق على الأفراد المتواجدين داخل الولايات المتحدة الأمريكية سواء كانوا على تأشيرة زيارة او مقدمي طلبات لجوء .
القاعدة العامة : لا يوجد قانون يمنع الولادة او القدوم للولادة داخل الولايات المتحدة طالما أن الشخص لديه الإمكانيات المادية ونية المغادرة في حال إتمام الولادة .
اما في حال الولادة على نفقة الحكومة يعتبر أمر غير مرغوب فيه لما له من مخاطر عند الدخول مرة اخرى للولايات المتحدة او التقدم للحصول على تأشيرة أخرى .

ولمعرفة المزيد حول هذا الموضوع , أجرى الاعلامي نمير باشا رئيس تحرير جريدة تحت المجهر لقاء مع المحامي أكرم أبو شرار
اليكم فيديو المقابلة كاملاً :



اقرأ أيضاً :
الحصول على الإقامة عن طريق الزواج قد يؤدي للسجن وسحب الجنسية الأمريكية ... بقلم المحامي أكرم أبو شرار



المحامي أكرم أبو شرار
الولايات المتحدة الأمريكية

501 N. Brookhurst St. Ste # 202
Anaheim, CA 92801


Phone: 714-535-5600
Fax:     714-535-5605



إغلاق

تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ما رأيك بأداء الرئيس الأمريكي جو بايدن في عام 2021 ؟