فتوى .. قراءة الجنب ناسيًا للقرآن الكريم

السؤال
أنا أقرأ القرآن في كل مكان -في العمل، وفي بيتي، وفي الطريق- مقلِّدًا بعض الشيوخ في طريقة القراءة، وقرأت اليوم ما تيسر من القرآن، غافلًا عن كوني جنبًا، فما حكم الشرع في ذلك؟ جزاكم الله عنا وعن الإسلام والمسلمين خير الجزاء.

الإجابــة
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:



 فقراءة القرآن للجنب محل خلاف بين أهل العلم، ومعتمد المذاهب الأربعة تحريم القراءة على الجنب، خلافًا للظاهرية، وجماعة من السلف، والراجح عندنا هو تحريم القراءة على الجنب، وانظر الفتوى: 50416.

ولكن إن وقع هذا منك نسيانًا، فلا إثم عليك؛ لأن الله تعالى يقول: رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا {البقرة:286}، وقال الله في جوابها: قد فعلت. أخرجه مسلم.

فالناسي غير مؤاخذ بما يقع منه؛ رحمةً من الله تعالى.

ومن ثم، فلا إثم عليك فيما وقع منك.

والله أعلم.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟