مفتي عام السعودية : لا يجوز ابدا الدعاء " للارهابيين "

حرم مفتي عام السعودية الشيخ عبد العزيز آل الشيخ السعوديين "الدعاء للإرهابيين" الذين حددهم الملك السعودي مؤخرا ، محذراً من التعاطف معهم .

وكان شمل القرار السعودي كل من جماعة "الاخوان المسلمين" و"تنظيم القاعدة" وتنظيم "الدولة الاسلامية في الشام والعراق"، (داعش)، و"جبهة النصرة" و"حزب الله السعودي" و"الحوثي".

ودعا آل الشيخ، في تصريح لصحيفة "الرياض" السعودية، الجميع الانتباه من هذا الخطأ (التعاطف والدعاء للجهات الإرهابية)، مؤكدا على أن "الواجب على عموم المسلمين توجيه هؤلاء وحثهم على التراجع عن أخطائهم رغبة في إصلاحهم لا التعاطف معهم".

ووصف إعلان وزارة الداخلية عن قائمة للجماعات الإرهابية بالأمر الهام والذي يكشف حقائق هذه الجماعات والأحزاب الإرهابية التي دأبت على زج الناس في أماكن الفتن التي لا تليق بهم.

وقال مفتي المملكة " إننا أمة مسلمة ننتمي للإسلام قولًا وعملًا أما الانتماء لجماعات وأحزاب لا تمت للإسلام بصلة فلا خير فيها ولا مصلحة منها"، مناشداً المواطنين بـ"التثبت وتحري الدقة في ايصال زكواتهم إلى مستحقيها من الفقراء والمساكين".

وكان العاهل السعودي قد أصدر أمراً ملكياً يجرم من يقاتل خارج البلاد من السعوديين، وتحديد عقوبة السجن من ثلاثة إلى 20 سنة، مانحاً مهلة شهر لكل من قام بذلك للتراجع لكيلا تشمله العقوبة.

يذكر أن السعودية تعتبر ابرز الداعمين للمسلحين في سوريا، والذين يغلب عليهم الطابع "السلفي الجهادي"، وتضم صفوفهم آلاف "الجهاديين" العرب والأجانب.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟