البريطانية ديبي وود ... أكثر امرأة غيورة في العالم !!


هي تجبر زوجها للخضوع لاختبار الكذب في كل مرة يعود بها من الخارج.
وتمنع «ديبي» زوجها، ستيف وود، من مشاهدة التلفاز أو حتى النظر إلى رؤية صور النساء في المجلات حتى لا تثير إعجابه أي امرأة أخرى .
وأجبرت «ديبي»، 42 عاماً، زوجها ، البالغ من العمر 30 عاماً، على الخضوع لاختبارات كشف الكذب يومياً للتأكد من أنه لا يهتم بأحد سواها، وإذا تأكدت أنه أعجب بفتاة أخرى خلال فترة تواجده خارج المنزل، فتعاقبه من خلال منعه من مشاهدة التلفزيون.


واتبعت «ديبي» وسائل مختلفة وفريدة كالإشراف على بريده الإلكتروني وحسابه المصرفي وهاتفه الجوال، وتضيف برامج خاصة على جهاز الكمبيوتر الخاص به لتنقيته من البرامج الغير مرغوب بها في وجهة نظرها، لمعرفة كل ما يفعله خطوة بخطوة، لتريح ضميرها، خاصة أنه لديها وسواس قهري يجعلها تشعر بالقلق من أن يتركها ويدخل في علاقة مع فتاة أخرى.
هذا ومنعته #ديبي  من النظر للنساء أثناء التجول في الشارع، أو مشاهدة أي برامج تلفزيونية تتضمن فتيات، وتبحث عن تسليته الدائمة كي لايمل ، فهي تشتري له بمئات الدولارات ألعاب الكمبيوتر كي يلتهي ويملأ وقته ، وتفتش هاتفه يومياً بشكل دقيق .
قال زوجها «ستيف» إنه لا يعتبر هذا الأمر مزعجاً بل يحبها بالرغم من عدم ثقتها به وغيرتها العمياء .
وصنفتها الصحف العالمية : كأكثر امرأة غيورة في العالم




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟