"بدافع الحب"... محكوم بالسجن المؤبّد يهرب من زنزانته للمرّة السابعة

عُثر على القاتل، جوزيبي ماستيني، الملقّب بـ" جوني الغجري"، بعدما هرب من السجن في إيطاليا للمرّة السابعة.

وقالت الشرطة إنّه عُثر على المجرم جوني الغجري، الذي هزّت جرائمه البلاد لسنوات طويلة، في منزل ريفي قرب ساساري في شمال غرب سردينيا الإيطالية، حيث كان برفقة حداد.



وكان الرجل المحكوم بالسجن مدى الحياة، قد ترك زنزانته بموجب إذن خروج ولم يعد إليها في 5 أيلول.

ومن جهته، قال جوسيبي ماستيني للشرطة :"الفرار يكون دائما بدافع الحب"، من دون الإدلاء بأي تفاصيل إضافية.

وأصدرت السلطات مذكرة بحث في حق ماستيني في سائر أنحاء البلاد للقبض على السجين الفار، الذي صبغ شعره باللون الأشقر لإخفاء هويته.

وبعد نجاحه بالهروب للمرّة السابعة، طالبت نقابة شرطيين إيطاليين بتغيير قواعد الخروج للسجناء، وإلغاء الأذون للمجرمين الذين سبق لهم أن حاولوا الفرار.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟