كيف يؤثر انعدام الاستقرار في أسواق الفوركس على أسعار الذهب ؟

لا تعمل الأسواق بشكل منفصل ومنعزل عن بعضها البعض، وإنما هناك ترابط وتأثير متبادل فيما بينها، وبالتالي يمكن للمتداول أن يتنبأ بتحركات سوق معينة من خلال النظر إلى أسواق أخرى موازية لها لفهم معنويات المستثمرين وحصر السيناريوهات المحتملة لكي يقوم بالتداول بشكل صحيح.


الارتباطات بين الأسواق المختلفة واستخدامها في التداول
وهناك أمثلة عديدة على الترابط بين الأسواق المختلفة، فمثلاً هناك علاقة بين العائد على السندات وسعر صرف عملة ما، فإذا ارتفع العائد على الدولار على سبيل المثال ارتفع سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل عملات أخرى خاصة إذا كانت عائدات سندات تلك العملات تنخفض، وكذلك فإن حصول تضخم في سعر عملة ما (انخفاض القوة الشرائية) قد يترافق مع ارتفاع أسعار الأسهم في ذلك البلد نظراً لانخفاض القوة الشرائية للعملة.
ومن الأمثلة على ذلك أيضاً الارتباط بين الذهب وأسواق الفوركس، وهناك سببان لهذا الارتباط، الأول هو تسعير أونصة الذهب بالدولار الأمريكي، والثاني هون كون أسواق الفوركس والذهب تتأثر بعوامل الخوف والشهية للمخاطرة، ولهذا يمكن تداول أحد هذه الأصول بالاعتماد على التغيرات في أصول أخرى مرتبطة بها.

العلاقة الطردية العكسية بين الذهب والدولار الأمريكي
نظراً لأن أونصة الذهب مسعرة بالدولار الأمريكي، فإن أي عوامل تؤثر على الدولار الأمريكي ستؤثر بالضرورة على سعر الذهب، ومن هذه العوامل سياسات الاحتياطي الفدرالي والتوقعات المتعلقة بسعر الفائدة، فإذا توقع المستثمرون أن الفدرالي سيرفع أسعار الفائدة فإنهم سيسعون لحيازة الدولار وبالتالي قد ينخفض سعر الذهب بالتزامن مع ذلك، وتظهر بعض الإحصائيات أن هناك 
علاقة طردية عكسية بنسبة ٨٠ بالمئة بين سعر الذهب وسعر صرف الدولار الأمريكي.
ومن جهة أخرى فإن الذهب هو سلعة تتأثر بعوامل الخوف حيث يسعى المستثمرون لحيازتها عند خوفهم من حيازة أصول أخرى تحمل مخاطر أكبر، ولهذا نجد أن سعر الذهب يرتفع في أوقات الأزمات فمثلاً وصل سعر الذهب مؤخراً إلى ما فوق ٢٠٠٠ دولار للأونصة للمرة الأولى في تاريخه مع تفشي وباء الكورونا.

حروب العملات وسعر الذهب
ومن العوامل التي تؤدي إلى انعدام الاستقرار في أسواق الفوركس حروب العملات التي تقوم بها بعض الدول لتحقيق مصالحها الاقتصادية، فمثلا قد تثبت الصين أو دولة أخرى سعر صرف عملتها مقابل الدولار لكي تبقي أسعار صادراتها منخفضة وتبيع إلى العالم الخارجي، وهذه التصرفات قد تؤدي إلى إجراءات مشابهة من دول أخرى فمثلاً أطلقت الولايات المتحدة لقب "دولة تتلاعب بعملتها" على الصين بهدف ثنيها عن ذلك، ولا بد من ذكر أن الدراسات أظهرت أن العلاقة بين سعر صرف العملة وأداء الصادرات في بلد ما ليست مثالية وهناك العديد من العوامل التي تؤثر على أداء الصادرات غير سعر الصرف، فمثلاً تجد بلدان عملاتها قوية ولكنها مع ذلك تحافظ على أداء مرتفع لصادراتها، والعكس صحيح.

ومؤخراً مع ضعف الدولار الأمريكي ظهرت تصريحات من البنك المركزي الأوروبي ترغب بأن تحد من صعود اليورو الذي برز مؤخراً خاصة مقابل الدولار الأمريكي (اتجاه صاعد استمر لأشهر)، حيث قال كبير الاقتصاديين في البنك فيليب لين بأن سعر صرف اليورو مقابل الدولار مهم، ويواجه البنك حالياً تحدياً حيث أن عملة اليورو تواجه ما يسمى بالانكماش في سعر الصرف وهو عكس التضخم، حيث أن قوة اليورو ارتفعت نسبياً مما من شأنه أن يؤثر على الصادرات إلى حد ما، وتابع فيليب بأنه إذا كان هناك قوى تؤثر على سعر الصرف فيجب أن تؤخذ بالحسبان عند إجراء التوقعات لمنطقة اليورو وصياغة السياسة النقدية.

وبالفعل تراجع اليورو بعد تصريحات السيد فيليب، مع العلم أن الاتجاه الصاعد لم ينكسر بعد، وبالنسبة للدولار فإن إجراءات الاحتياطي الفدرالي المتعلقة بتوفير السيولة إلى المصارف المركزية الأخرى توفر الدولار بشكل كبير وبالتالي تحافظ على ضعفه ومن غير المتوقع أن يغير الفدرالي سياسته مالم تتغير الظروف الاقتصادية.

وإن هذه التقلبات في أسعار الصرف تنعكس على الذهب بشكل مباشر من ضعف أو قوة خلال الدولار الأمريكي، وكذلك فإن أي ظروف انعدام استقرار وبوادر حرب عملات بين الصين والولايات المتحدة أو الولايات المتحدة وأوروبا من شأنها أن ترفع أسعار الذهب، حيث يتجه المستثمرون لتداول وحيازة المعدن الثمين للحفاظ على قيمة رؤوس أموالهم وتفادي المخاطر، ويمكن للمستثمر أن يبني محفظته المالية بشكل يقلل المخاطر مع وسيط مالي
يمكنه من تداول كافة هذه الأصول مثل Q8 Trade.

الملخص
قبل وجود العملات الورقية كان الذهب يستعمل كنقد لشراء البضائع والسلع نظراً لخصائصه، واليوم تغير دوره حيث أصبح ملاذاً آمناً يتجه إليه المستثمرون عندما تزداد ظروف عدم اليقين والتقلب في أسواق الفوركس.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟