طفلة تستغيث بالشرطة لإيداع والدتها في السجن!

في واقعة عفوية، اتصلت طفلة عمرها 6 سنوات بالشرطة، لتطلب القبض على والدتها، وإيداعها داخل السجن، ليتبين للشرطة فيما بعد بأن ما حدث كان جزءاً من "لعبة قتال" بين الأم والطفلة، نتج عنه اتصال خاطئ من قبل الطفلة.


وكانت الطفلة "روبي بيتشفورد" تلهو مع والدتها "فيكي بيتشفورد" (29 عاماً) "لعبة قتال"، داخل منزلهما الواقع في بلدة ستافوردشاير البريطانية، وبينما كانتا تلاحقان بعضهما البعض، ذهبت الطفلة روبي إلى غرفة النوم واتصلت بخدمات الطوارئ (999)، لتستنجد بالشرطة.
 

وعندما وصلت الأم وسألتها مع من تتحدث، فقالت لها الطفلة إنها تتحدث مع الشرطة، لم تصدق الأم واعتقدت أن ابنتها تمازحها، لتفاجئ الوالدة بصوت رجل شرطة يقول لها إن "ابنتك أخبرتنا أن نأخذك إلى سجن الأمهات لأنك أمسكت بقدميها".
 



وأصيبت الأم بصدمة شديدة، وفي الوقت ذاته لم تتمالك نفسها من الضحك، وشرحت لرجل الشرطة بأن طفلتها تعلم كيف تستغيث بالطوارئ، لأناها غالباً من تعاني من نوبات صرع، فعلمت صغيرتها كيفية الاتصال بالطوارئ في حال تعرضت لأزمة تنفس.
 

ولفتت الأم إلى أن "رجل الشرطة قضى بعض الوقت في استجوابها للتأكد من عدم وجود لعبة سيئة، ولكن في نهاية المحادثة، ضحك رجل الشرطة والأم بشكل هيستيري، وانتهى الأمر".




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟