تقاعد السلحفاة العملاقة التي أنقذت فصيلتها

أطلقت سلحفاة غالاباغوس العملاقة التي يُنسب لها الفضل ببقاء فصيلتها النادرة حول العالم وإنقاذ أنواعها من الانقراض بشكل رسمي.
أعلن وزير البيئة الإكوادوري، باولو برانيو أندرادي أن برنامج التربية "يغلق فصلا هاما" في تاريخه.

وكتب أندري على "تويتر" حول إطلاق السلحفاة الشهيرة التي أنقذت فصيلتها: "دييغو والسلاحف الأخرى عادت إلى الوطن بعد إنقاذ أنواعها من الانقراض"، مضيفًا أن إسبانولا رحبت بها "بأذرع مفتوحة"، بحسب "بي بي سي".

وتم إطلاق السلحفاة دييجو مع 14 سلحفاة أخرى في موطنها الأصلي، المكان الذي ولدت فيه، في جزيرة إسبانولا، وهي إحدى جزر غالاباغوس في الإكوادور.



ويعتبر الكثيرون أن برنامج التربية ناجحًا، حيث أنتج أكثر من 2000 سلحفاة عملاقة منذ أن بدأ في الستينيات، بحسب "بي بي سي".

ويعتقد أن دييغو، البالغة من العمر 100 عامًا، أنجبت المئات من أبناء سلالتها، أي حوالي 40٪ من ألفي سلحفاة عملاقة على قيد الحياة اليوم.

الجدير بالذكر أن هذه الفصيله بقي منها فقط ذكرين و 12 أنثى قبل 50 عاما، وأحضر دييغو إلى حديقة حيوان سان دييغو بكاليفورنيا للمشاركة في برنامج تربية الحيوانات.

وتزن السلحفاة حوالي 80 كيلوغراما وطولها 90 سم تقريبًا ويصل طولها إلى 1.5 مترا عند امتدادها الكامل.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟