حظر لعبة "The last of us" بسبب المثلية الجنسية؟

يبدو أن لعبة "The last of us 2" المرتقبة لن تكون متوافرة في الشرق الأوسط، بعد حجبها في عدد من دول المنطقة، بسبب تضمنها مجموعة من المواضيع المتعلقة بالمثلية الجنسية التي تعتبر من المحظورات الدينية والاجتماعية في المنطقة.

وقالت مواقع إلكترونية متخصصة في الألعاب الإلكترونية، أن اللعبة التي ستكون متوافرة حصرياً عبر منصة "بلاي ستيشن"، وليست متوافرة للطلب المسبق في المتاجر الخاصة بشركة "سوني" في الشرق الأوسط.

وقال مستخدمون عرب في مواقع التواصل أنهم تواصلوا مع خدمة المستخدمين في "سوني" للسؤال عن اللعبة، وتلقوا رداً عاماً يُفيد بأنه إذا لم تكن اللعبة متاحة في متجر "بلاي ستيشن" فهذا يعني أنها "محظورة من قبل السلطات في الدولة ولا يمكننا فعل أي شيء بخصوص ذلك".
ومن المقرّر إصدار اللعبة في 19 حزيران/يونيو المقبل، والشخصية الأساسية فيها هي "إيلي" المرأة مثلية الجنس، وتتضمن اللعبة مشاهد عري ومشاهد جنسية، مثلما كان الحال عليه في الجزء الأول الذي صدر العام 2013، وحقق مبيعات كبيرة.



ولم يصدر أي تعليق رسمي من طرف "سوني" بشأن اللعبة بعد، ورغم ذلك، يعرف الشرق الأوسط بعدم تسامحه مع مواضيع تتعلق بالمثلية الجنسية مثلما هو الحال في الدول الغربية. وتم بالفعل حظر بعض الأعمال الفنية المشابهة في المنطقة، آخرها فيلم "Onward" الذي يعتبر أول فيلم أنيميشن تنتجه شركة "ديزني" واستوديوهات "بيكسار" من بطولة شخصية مثلية الجنس.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟