الممثلة الأمريكية لوري لافلين تعترف بذنبها في فضيحة هزت الجامعات الأمريكية

أقرت الممثلة الأمريكية لوري لافلين بذنبها في فضيحة هزت الأوساط الجامعية الأمريكية، بعد الكشف عن دفع عشرات الأثرياء الرشوة لإدخال أبنائهم إلى جامعات عريقة.

وبموجب اتفاق مع جهة الادعاء، سيوصي المدعي العام الفدرالي في ماساتشوستس أندرو ليلينغ، بإنزال عقوبة السجن شهرين بها، ما يعد تسوية إيجابية للممثلة التي كانت تواجه احتمال السجن لسنوات عدة.

ووافق الادعاء على التخلي عن تهمتين أخريين وجههما للممثلة البالغة 55 عاما، وهما الفساد وتبييض الأموال، وتصل عقوبتهما إلى السجن 25 عاما.



وتتهم لافلين بأنها دفعت مع زوجها المصمم موسيمو جانولي مبلغ 500 ألف دولار لوسيط بهدف إدخال ابنتيهما إلى جامعة كاليفورنيا الجنوبية "يو أس سي"، بتخطيط من وليام سينغر العقل المدبر للعملية.

وتحصلت جمعية سينغر على 25 مليون دولار من أسر ميسورة مقابل تسجيل أبنائها في جامعات عريقة بينها يال وجورجتاون وستانفورد.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟