دراسة حديثة : تراجع إجمالي ثروات المليارديرات حول العالم خلال عام 2018 للمرة الأولى منذ عام 2015

وأوضح التقرير الصادر عن البنك السويسري "يو.بي.إس" بالاشتراك مع "بي.دبليو سي"، أن إجمالي ثروات المليارديرات تراجع بنحو 4.3 بالمائة أو ما يعادل 388 مليار دولار خلال العام الماضي مقارنة مع عام 2017 ليسجل 8.5 تريليون دولار.



يرجع الهبوط في ثروات أثرياء العالم، والذي يُعد الأول منذ عام 2015، بشكل جزئي إلى قوة الدولار الأمريكي بالإضافة إلى تقلبات الأسواق المالية والظروف الاقتصادية الأقل دعماً مع العوامل الجيوسياسية.وعانت أسواق الأسهم حول العالم في العام الماضي من أسوأ عملية تصحيحية منذ الأزمة المالية العالمية في عام 2008.

لكن مع ذلك، فإن إجمالي الثروة عالمياً لا يزال أعلى بنحو 2.2 تريليون دولار أو تقريباً 35 بالمائة عند المقارنة مع حجم ثروات كافة المليارديرات في عام 2013.وفي الوقت نفسه، انخفض عدد المليارديرات بنحو 2.6 بالمائة أو 57 شخصاً في عام 2018 مع حقيقة أن الهبوط كان حاداً بشكل خاص في الصين والهند.

وتراجع إجمالي ثروات أثرياء الصين بنحو 12.3 بالمائة في عام 2018 كما أن عدد المليارديرات انخفض بنحو 48 شخصاً إلى 325 فرداً.

ويوجد حالياً 2101 ملياردير حول العالم وهو رقم أعلى بنحو 589 شخصاً أو 38.9 بالمائة عند المقارنة مع عدد الأثرياء قبل خمس سنوات مضت.وتراجع عدد المليارديرات في كل مكان عبر كافة أنحاء العالم إلا في الولايات المتحدة بسبب أن شركات التكنولوجيا تستمر في دعم قائمة الأثرياء في البلاد.

ووفقاً للتقرير السنوي، فإن مليارديرات الولايات المتحدة فقط الذين لم يتعرضوا للمعاناة في عام 2018، حيث ارتفعت إجمالي ثرواتهم بنحو 0.1 بالمائة على أساس سنوي.وتعتبر الدولة صاحبة أكبر اقتصاد عالمياً بمثابة موطن لنحو 749 مليارديراً بإجمالي ثروة تقدر بـ3.6 تريليون دولار.

لكن في المقابل تشهد منطقة آسيا والمحيط الهادئ أكبر عدد من أثرياء العالم، حيث تضم 754 مليارديراً بحصة 36 بالمائة من الخريطة العالمية للأثرياء الذين تتجاوز ثرواتهم مليار دولار.وتبلغ إجمالي ثروة أثرياء منطقة آسيا والمحيط الهادئ 2.5 تريليون دولار بنهاية العام الماضي.وداخل منطقة آسيا، فإن الصين تستحوذ على 43 بالمائة من المليارديرات بينما تشكل الهند 14 بالمائة في حين أن هونج كونج واليابان يعتبران مقراً لـ9 بالمائة و4 بالمائة على الترتيب من الأثرياء.وفي المجمل، فإن أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا يشهدان ثروات بقيمة 2.4 تريليون دولار تخص 598 مليارديراً.

ومن الأمور اللافتة للنظر  أنه كان هناك زيادة ملحوظة في انضمام السيدات إلى قائمة الأثرياء.ويوجد 233 امرأة في قائمة أثرياء العالم لعام 2018 وهو أعلى بنحو 46 بالمائة مقارنة مع 160 امرأة فقط في عام 2013.

وبدون شك، كان قطاع التكنولوجيا يمثل الصناعة الوحيدة التي شهدت زيادة في ثروات الأثرياء خلال العام الماضي لترتفع بنحو 3.4 بالمائة لتصل إلى 1.3 تريليون دولار.أما على صعيد آخر خمس سنوات، فإن ثروات المليارديرات القائمة على التكنولوجيا قد تضاعفت تقريباً بارتفاع 91.4 بالمائة في الفترة من عام 2013 وحتى عام 2018.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟