ترموديناميك (٢)........مع هادي قاسم

ان كل الاشياء والامور في هذه الدنيا تسير على قانون واحد وهو حكم القوي على الضعيف فنجد كثير من الناس وحتى الدول في العالم تسير على هذه الفكرةوتعتمدها اسلوب رئيسي في حياتها ولعل اكبر المستخدمين لهذه الفكرة هي الدول والسياساتكما اعتمد علم المخابرات العالمي على هذه الاسلوب
والتاريخ القديم والحديث شاهد بالكثير من الحوادث والقصص التي تدل على ذلك فكم من حروب وصراعات في هذه العالم بنيت على فكرة ان القوي يريداستغلال ضعف الخصم وبالتالي تحقيق اهدافه السياسية والعسكريةوحتى الاقتصادية
وهذاالمبدأ لا ينطبق على السياسة والمخابرات بل يدخل كل مجالات الحياة واصبحنا نعتمد على هذا الاسلوب في حياتناالاجتماعية ايضا واذا تحدثنامطولا في هذا الامرفاننا لا ناتيبشيى جديد فالجميع يعلم ذلك ولكن هل  ما نريد التحدث به  الان هو استكماللما قمنا به في السابق وهو التحدث بترموديناميك المخابرات العالمية  وكم من قصص وصلت الى الناس مختلفة عن الواقع وما سنقصه الان هوترموديناميك اقتصاد المخابرات
وهو ما يعتمد على ربط الاقتصاد يبالسياسة وتحقيق الهدف عبر المخابرات ولكنلكي لا يكون كلامنا معقد سناخذ مثالا بسيطا حدث في التاريخ وهو بعيد عن الاعلام وحتى الكتب كما انه معتم من قبل الكثير من مدوني التاريخوبناء على مثال انا سندخل قصتنا 
المثال الذي سنذكره هو في المملكة المتحدة وهي ما يقال عنها بريطانيا وسنعود بالتاريخ الى الوراء كثيراي  الى عام ١٧٦٤ميلادي حيث كانت هناك ملكة تحكم لندن وبعض المقاطعات الكبيرة المحيطة بلندن اي ما يقارب ٧٤ %من مساحة المملكة المتحدة حاليا لان بريطانيا ضمت الكثير من المقاطعات فيما بعد عبر الحروبوالتسويات ولكن في ذلك العام لم تكن مقاطعة  ويلز تابعة الى بريطانيااومملكة لندن كما كان يقال انذاكبل كانت مقاطعة مستقلة نوعا ما وكانحاكم تلك المقاطعةكان يتغيركلفترةفكانياتي حكام لهم علاقة قوية  بلندن وهناك حكام ليس لهم اي علاقة بلندن بل معادي لملكة لندن وفي ذلك العام كان حاكم ويلز على خلاف مع المملكة البريطانية لاسباب سياسية واقتصادية لذلك قرر مقاطعة   التعامل التجاري مع لندن 
وفي تلك الحقبة كانت ملكة بريطانيامشهورةباهتمامها بصحتها لذلك كانت من عشاق فاكهة الموز كثيرا وكانت تشتري المزر لقصرهاعبرمقاطعة ويلز فاماتشتريها من ويلز لشهرتها بزراعة الموز واما تشتريها من مقاطعات اخرى ولكن عربات النقل كانت تمر من مقاطعة ويلز 
وفي ذلك العام كانت العلاقات السياسيةمضكربة بين ويلز ولندن فكاناالعلاقاتالتجارية مقطوعة ولم يدخل الموز الى لندن ولكن الملكة وفي احد الايام قررت شراء عربة موز لقصرها فقط من مزرعة بجوار  مقاطعة ويلز واثناءمرور العربة ضمن مقاطعة  ويلز علم حاكم ويلز ان هذهالعربة متجهة الى قصرالملكةفي لندن فاوقفها وقرر عدم اكمالمسيرها ووصل الامر الى ملكة لندن التي غضبت كثيرا من تصرف حاكم ويلز وقررت ان تصل عربةالموزالى  قصرها ولو حصل حرب بينهما لذلك قررت ان تقوم بحيلة سياسيةوقررت قرار اسقاط حكم حاكم ويلز وهنا بدات اللعبة السياسية الاقتصادية الترموديناميكية




فقررت ملكة لندن ان ترسل رسالة سرية الى بعض اعوانها في ويلز للقيامباضطرابات ومظاهرات في ويلز ضد حاكم ويلز وبالفعل قامت مظاهرات كبيرةواضطرابات داخل البلاد مما دفع اعوان حاكم ويلز للدفاع عنه فحصلت اشتباكات كبيرة في الشارع بين الطرفين ادت الى حرب اهلية  كبيرة في ويلز اسفرت عن مقتل الالاف وجرح مىات الالافمن الطرفين واثناء الحرب الاهلية  وفي الوقت الذي كانت به جميع الاطرافمشتبكة ومتحاربة  امرت ملكة لندن بتمرير عربة الموز عبر الطرق التي تمر بها من ويلز الى لندنوبالفعل ففي الوقت الذي كان الدم يسيل في الشارع كانت العربة  تسير بطريقها الى قصر الملكة الى  ان وصلت عربة الموز الى  قصر الملكة واخذت موزة منها واكلتهاومن ثم قالت لحاشيتها وهي تضحك..... بامكانكم ايقاف الحرب في ويلز الان .....
وبالفعل توقفت الحرب في ويلز في الاسبوعالثاني من وصول العربة الى القصر اللندني بعد حرب كبيرة قتل الالاف في ويلز من اجل عربة موز 
ان هذه القصة بعيدة عن الاعلام البريطاني حتى انه لا يذكرها ابدا وبعيدة عن مجلدات التاريخ الاوربيلكنها موجودة في قواميس المخابرات البريطانية وحتى العالمية 
ولكي لا نبتعد كثيرا عن بريطانيا فعلينا الانتقال الى قصتنا الان وهيعن رئيس الحكومة البريطانية   الحالي بوريس جونسون 
وما هي علاقة  جونسون بالصحفية البريطانية كاترينا
ان كاترينا ماركلين صحفية  بريطانية تعمل في احدى الصحف البريطانية وهي تعنى بالشأن العام في كل بريطانيا ولديها العديد من المقالات والتحقيقات المهمة  والمتابعة من قبل البريطانيين
ففي عام ٢٠١٢ كان بوريس جونسون عضو في البرلمان البريطاني وهذه مهتهالسياسيةولكن كان لديه اعمال تجارية  خاصة بعيدة عن الاعلام وحتى الناس فبوريس جونسون كان يملك اكبر شركةاستيراد وتصدير في تشيلسي وهي شركة وهمية اي لا يعرف بها الكثير من البريطانيينومدير هذه الشركة يعمل تحت يد
 جونسون ولكن يبدو ان جونسون اراد توسيع عمله في تشيلسي كثيرا ففي عام ٢٠١٢ كان في احدى قرى تشيلسي الزراعية والمشهورة  في تلك المنطقةواراد جونسون استملاك تلك المزرعة ولكن صاحب المزرعة  رفض بيعها الى جونسون الا ان جونسون ومدير شركته الوهمية قررا اخذ المزرعة من صاحبها وبعد عدة لقاءات مطولة بين مدير شركة جونسون وصاحب المزرعة لاقناعه ببيع المزرعة الا ان صاحب المزرعة رفض طلبمدير شركة جونسون 
وفي صبيحة السادس من يوليو عام ٢٠١٢ استفاق اهالي تلك المزرعة على خبر وفاة  صاحب المزرعة في منزلهدون معرفة الاسباب وبعد تشخيص جثته تبين انه موته طبيعي الا ان زوجته اصرت  على ان موته كان قتلا وليس بشكل طبيعي 
ولكن التشخيص اصر على ان الوفاة طبيعية
وبعد شهر  من وفاة صاحب المزرعة  اتى مدير الشركة الى عائلة صاحب المزرعة  ليخبرهم  ان صاحب المزرعة باع المزرعة المدير  الشركة وقد تفاجئتزوجتهبهذا الامر لذلك اخرج مدير الشركة عقدا يتضمن بيع المزرعة له من قبل صاحب المزرعة ويوجد توقيعصاحب المزرعة وقدتفاجئت زوجته بذلك ورفضت العقد الا ان مدير الشركةاخذ العقد الى المحكمة وبعد فترة قررت المحكمة ان المزرعة لصالح مدير الشركة نتيجة عقد بيع بينه وبين صاحب المزرعة وانتقلت ملكية المزرعة الى  جونسون والتي  يقيم عليها الاناكبر شركةتجارية في تشيلسي
ولكن في عام ٢٠١٤ كانت الصحفية كاترينا  تجري تحقيقا اجتماعيا في تشيلسي واثناء جولتها التقت بزوجة صاحبالمزرعة واثناءتبادلهماللحديث علمت الصخفيةكاتريناان الشركة المقامة في المزرعة  هي تابعة لشخص يديرها من تشيلسي وان المزرعة بيعت له عبر عقد مزور بعد وفاة صاحب المزرعة بشعر وهذا الامر لفت انتباه الصحفية كاترينا وارادت التحقق من الامر فذهبت الى شرطة المنطقة للتاكد من كيفية وفاة صاحب المزرعةفوجدت ان الوفاةطبيعيةولكن عندنا علمت باسم مدير الشركة  تذكرت ان هذا الرجل وجدته في لندن برفقة بوريس جونسونفي احدى مطاعم لندن لذاك قررت التحقق من الامر
فبعداطلاعها على سجلات البيع في تشيلسي شعرت ان عقد البيع مزور وعندما ذهبت الى لندن وراجعتالسجلات والملكيات وبعد تحقيق مطول دام اسابيععلمت كاترينا ان جونسون يملك شركة وهمية في تشيلسي ويديرها رجل من تشيلسي وان الشركة لديها مقر في مزرعة تم شرائها بعقد مزور بعد وفاة صاحبهافتيقنت كاترينا ان صاحب المزرعة تم قتله وان وفاته ليس طبيعيةواخبرت زوجته بذلك وحاولت التحقق من ذلك وبعد اشهر من تحقيق مكثف ومطول لكاترينا علمت ان صاحب المزرعة تم قتله عبر ابرة مخدرة تؤدي الى الوفاة بعد ٢٤ ساعة ولكنيظهر للعيان انه مات بشكل طبيعي وان هذه الابرة   وصلت الى صاحب المزرعة عبر شخصمقرب من مدير الشركة في تشيلسي ووان بعد مقتله تموضع بصمته عل عقد مزور يقضي ببيع المزرعة بالاضافة الى وجود توفيع مزور مع البصمة
وعلمت كاترينا ان بوريس جونسونوراء تلك العملية وتمت بعلمه  فقررت الذهاب الى لندن والتحدث مع رئيس تخرير جريدتهالنشرتلك القصة في الصحافة  وتحويلها الى الشرطة واثناءتلك الايام علمجونسونبامرالصحفية وتحقيقهالذلك قررالتعتيم على الامر فارسل رجلا من رجاله الى كاترينا في لندن قبل ذهابها الى تشيلسي لجمع المعلومات الاخيرة وطلب الرجل من كاترينا اغلاق الملف تماما الا ان كاترينا رفضت الطلب واصرت على السفر الى تشيلسي  

ولكن كاترينا كانت  في تشيلسي وقد جمعت كل معطياتها عبر ملف خاص وقررت الذهاب بها الى لندن وطرحها على الصحافة والشرطة  لذلك قررت الذهاب الى لندن عبر القطار  وليس عبر سيارتهاالشخصيةحرصا على سلامتها وبالفعل ركبت قطار يسير بين تشيلسي ولندن والملففي حقيبتها
وفي السادس من ديسمبر  من عام ٢٠١٥ فوجئ البريطانيين بخبر حادث قطار كبير  بين تشيلسي ولندن اسفر عن مقتل العشرات وجرح الكثير وللاسف من بين القتلى كانت كاترينا ماركلين لتموت كانرينا وتموت الحقيق المخبأة في حقيبتها 
واثناء التحقيق فيالحادثنشر خبر انالحادثناتج عن  تحول القطار عن سكته الا ان جريدة بريطانية  قالت ان الحادث مفتعل لان القطار لم يتحول عن سكته لان اهالي المنطقة التي حصل بهاالحادث قالوا ان انفجار صغير حصل في القطار ادى الى  ذلك الحادث وبعد التحقيق تبين ان الحادث كان مفتعل وانه تاتج عن انفجار ولكن قالت الشرطة انه عمل ارهابي في حين ان الامر مختلف تماما فزوجة  صاحب المزرعة قالت ان الامر مدبر  من قبل جونسون لقتل كانريناوبالفعل تم اغلاق ملف القطار على انه عمل ارهابي واغلق ملف كاترينا معه
فكم من كانرينا توجد في هذا العالم وتحديدا في عالمنا العربي  



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟