حيل بسيطة تغير حياتك بعيدا عن "سهر الليالي"

هناك الكثير من الناس من يطلق عليهم "سهّيرة ليالي" أي يحبون دوما السهر والنوم في ساعات متأخرة من المساء، لكنهم لا يعلمون أن حياتهم يمكن أن تتغير كليا بالإقلاع عن تلك العادة.

وهذا ما وصلت له دراسة نشرتها صحيفة "بزنس ستاندرد"، أشارت إلى أن الإقلاع عن تلك العادة غير الصحية يمكنها أن تغير حياة الشخص، وتحتاج فقط بعض الحيل البسيطة.


الليالي" يمكن أن يعاني من اضطرابات ومتاعب عديدة سواء على المستوى الصحي أو النفسي.
وأجرت الدراسة، التي أجريت بالتعاون بين جامعات برمنغهام وسوري البريطانيتين، فضلا عن جامعة موناش الأسترالية، اختبارات على نحو 22 شخصا اعتادوا على النوم في وقت متأخر، ويعانون من أمراض مختلفة، ووضح أنه تغيرت حياتهم بصورة كلية بمجرد تغيير الساعة البيولوجية التي ينامون فيها.

وأشار الباحثون إلى أن العينة التي خضعت للدراسة، كانوا جميعهم ينامون في حوالي الساعة الثانية والنصف صباحا، ويستيقظون في العاشرة والربع صباحا.

واستمرت الدراسة عليهم لنحو 3 أسابيع كاملة، ومكنتهم من تقديم ساعتهم البيولوجية 3 ساعات كاملة، أي أنهم باتوا يستيقظون في السابعة صباحا تقريبا، وينامون في حوالي 11 مساء.

وأرجعت الدراسة تمكن أولئك الأشخاص إلى تغيير ساعتهم البيولوجية إلى اتباعهم عدد من الحيل البسيطة.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟