لإنتاج "جنين حيواني بشري"... اليابان تجري تجارب مثيرة للجدل

يسعى علماء يابانيون لزراعة الأعضاء البشرية في الفئران، بهدف نقلها بعد ذلك إلى مرضى المستشفيات في تجربة تثير الكثير من الجدل.

وفقا لموقع "AISH"، تهدف التجارب لحل مشكلة قلة الأعضاء البشرية المخصصة لعمليات الزرع الطبية.




وفي حال نجاح التجربة، لن يكون هناك حاجة لمتبرعين بالأعضاء البشرية، كما ستتوفر كمية غير محدودة من الأعضاء.
وينتظر الباحثون موافقة لجنة الأخلاقيات على طلب التجربة، قبل الحصول على الضوء الأخضر من الحكومة اليابانية.

تقوم التجربة على إنشاء بويضات مخصبة من الفئران، مع معالجة "جينات البويضات" بحيث لا يكون لدى الفئران والجرذان القدرة على تكوين البنكرياس الخاص بها.

وبعد ذلك، يزرع الباحثون الخلايا الجذعية البشرية (iPS) في البويضات المخصبة، لتكون النتيجة عبارة عن "جنين حيوان بشري".

عقب ذلك، تزرع الأجنة المتحولة في أرحام الفئران الإناث، حيث يبدأ البنكرياس البشري في النمو داخل الأجنة.

ويتمثل الهدف النهائي في ترجمة التجربة هذه إلى إنماء الأعضاء داخل الحيوانات الكبيرة، التي تعد أقرب إلى البشر.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟