الفرعون المصري أحمد رمضان.. هل يحقق حلم والديه في الوصول للعالمية؟

كتبت: شيماء اليوسف

تأخذنا أقدامنا لحيث ما تسعى إليه أحلامنا، كلنا نبحث عن تلك السفينة التي نعبر فيها للرصيف الأخر من النجاة تاركين خلفنا كل الحواجز وكل الموانع كل ما يهمنا أن نلمس بأيدينا شروق الصبح وهو يجدد الآمال في نفوسنا لنحقق ما نريده تلك هي عقيدة اللاعب الصعيدي المحترف أحمد رمضان ابن محافظة "بني سويف". 

لقد خرج الفرعون المصري أحمد رمضان من زقاق قرية "الكنيسه" يشق طريقه نحو الجانب المشرق في حياته ويخطط ليكون لاعبا لكرة القدم عالميا تدفعه روحه الدعوبة وقوة نفسه المحاربة رغم الاحباطات التي تتوالى في تحطيمه إلا أنه رفض اليأس والاستسلام أمام لعبته المفضلة.  



جاءت بداية الفرعون المصري أحمد رمضان من ساحة الشارع الذي نشأ فيه بمركز الفشن وهو يدق بقدمه الأرض مداعبا الساحرة المستديرة فقط لكي يثبت نفسه. 

شجعه أصدقائه على تنمية موهبته عن طريق الإشتراك في أحد الأندية المصرية لكرة القدم حتى يتم تأهيله وتدريبه بشكل يليق بموهبته.

انتقده الكثيرون بسبب تعلقه برياضة كرة القدم وانشغاله الدائم بها فيما قد يظهر لهم أنها تأخذه عن دراسته بعيدا رغم أنه يكرث وقت ليس بالهين لاستذكار دروسه ويحافظ على التوفيق بين لعبته ودراسته. 

استمر أصدقائه في تشجيعه فعكف والده على تلبية رغبته 
فقدمه لمركز "شباب مغاغه" ظل في النادي لمدة عامين متواصلين وقد كان ذلك في موسم ٢٠١١حتي ٢٠١٣ثم انتقل إلي الاسيوطي بعد ذلك.  

يصف الفرعون المصري أحمد رمضان بدايته الأولى عالم الساحرة المستديرة بأنها أفضل فترات حياته قبل أن انتقاله إلي نادي وادي دجله وكذلك نادي الإنتاج الحربي وأيضا نادي البنك الاهلي وغزل السويس.

 ويقول أحمد رمضان ل" تحت المجهر" :  " إن نادي غزل السويس جاء من خلاله عدد أربعة عروض من قبل أندية أخرى  وقد ذكرهم على سبيل المثال : " السماد النوبه النصر ونادي اتحاد الشرطة". 

 يلعب الفرعون المصري أحمد رمضان حاليا في مركز صانع الألعاب أو الهاف ليفت، كما يتميز بالسرعة والقوة والمهارة ويعد والديه هما ثمرة نجاحه وذلك لما يبذلاه من تشجيع وتحفيز له لمواصلة حلمه الكروي وحتى وصوله للعالمية 
ويضيف : "بحب أشكر والدي ووالدتي على اللي بيعملوه معاياا ووقوفهم جمبي ودعواتهم ليا ووالدي اللي مش بيتاخر عني بأي حاجه واخواتي اللي واقفين جمبي". 

يقف الفرعون المصري أحمد رمضان على  أرض صلبة وثابتة كالجبال كل ما يهمه أن يحقق هدفه الذي يسعى إليه منذ سنوات ويكون ذلك ابن بار لوالديه كما هما يظنون فيه.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟