ناجي من مجزرة نيوزيلاندا اختبئ في حمام المسجد يروي التفاصيل : “أيها المسلمون الملاعين سنقتلكم اليوم”

روى أحد المصلين ممن كانوا في مسجد النور في “كرايست تشيرش”، ما شاهده من رعب لحظة تنفيذ الهجوم على المسلمين، بعد أن تمكن من الاختباء في حمام صغير، مؤكداً وجود ضحايا عرب ضمن الوفيات.

وقال أنور الصالح، إنه كان يتوضأ في حمام صغير تابع للمسجد لحظة أن فتح المسلح النار على المصلين، وقام بالاتصال بخدمات الطوارئ طالباً المساعدة.





اختبأ الصالح وحاول الاتصال بالشرطة عدة مرات أثناء وقوع إطلاق النار، ولكنه لم يتمكن من الوصول لأي شخص، بحسب ما نشره موقع Stuff النيوزيلندي.

قام الصالح بعدها بالاتصال بالإسعاف وأخبرهم: «هناك مذبحة كبيرة، أرجوكم اتصلوا بالشرطة؛ لأن إطلاق النار مستمر».

وقال إنه سمع المسلح يقول: «أيها المسلمون الملاعين، سنقتلكم اليوم». وسمع أصوات الجرحى وهم يتوسلون من أجل حياتهم.

وقال: «لقد استمروا بإطلاق النار حتى ماتوا». وقال الصالح إن «الشرطة وصلت بعد حوالي 20 دقيقة من بدء إطلاق النار.

واقتادوه إلى خارج المبنى وذراعاه خلف رأسه، ورأى حينها الكثير من الجثث، من بينهم نساء وأطفال».

ووصف مرتكبي هذه الجريمة بأنهم «أسوأ من الإرهابيين». لقد كانوا قتلة بدم بارد. انتقل الصالح إلى نيوزيلندا في عام 1996 قادماً من فلسطين، وكان يعتقد أنها مكان آمِن للحياة. ووجَّه شكره لجيران المسجد لدعمهم، وقال: «شعب نيوزيلندا رائع. لديَّ العديد من الأصدقاء هنا».




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟