نالت تعويضاً بـ 29 مليون دولار بسبب "جونسون آند جونسون"!

أمرت هيئة محلّفين بولاية كاليفورنيا الأميركية بدفع 29 مليون دولار لامرأة قالت إنّ مادة "الإسبستوس" المستخدمة في بودرة من إنتاج شركة "جونسون آند جونسون" تسببت في إصابتها بالسرطان.

ويمثل الحكم الصادر من المحكمة العليا بالولاية أحدث ضربة تتلقاها شركة مستلزمات التجميل والعناية بالصحة التي تواجه أكثر من 1300 دعوى قضائية مرتبطة بالبودرة.
وقالت "جونسون آند جونسون" إنّها ستطعن على الحكم، لما وصفتها بأنها "أخطاء إجرائية وثبوتية" شابت عملية المحاكمة.

وأضافت الشركة أنّ فريق الدفاع عن المرأة لم يتمكّن من إثبات أن بودرة التلك تحتوي على مادة "الإسبستوس".



ولم تقدم الشركة تفاصيل أخرى حول الأخطاء المزعومة خلال المحاكمة، وفقا لوكالة "رويترز"

ورفعت تيري ليفيت الدعوى القضائية ضد الشركة قائلة إنها استخدمت بودرة "جونسون آند جونسون" خلال فترتي الستينات والسبعينات واكتشفت إصابتها بسرطان الظهارة المتوسطة عام 2017.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟