القبض على اميركية 20 عاما بتهمة العنف ... ضربته لانه رفض ممارسة الجنس معها !!

تمكّنت الشرطة الأميركية من توقيف فتاة "عارية" وغاضبة في الـ 20 من عمرها وذلك بتهمة "الإعتداء المنزلي".

وفي التفاصيل التي ذكرتها صحيفة "ذي صن البريطانية"، اليوم الأربعاء، فقد قالت الشرطة التي وصلت إلى شقة المتهمة في منطقة فيرو بيتش بولاية فلوريدا الأميركية، إنها عثرت على الفتاة سمانثا جويل هيرنانديز، التي تعمل محاسبة، عارية وكانت تصرخ، وهي في حالة هستيرية وغضب شديدين.
وأوضحت الشرطة أنها اعتقلت الفتاة التي ثار غضبها وسخطها على خطيبها، البالغ من العمر 21 عاماً، والذي تقيم معه منذ نحو عامين، بعد أن رفض ممارسة الجنس معها.

وبحسب رواية الشرطة، وبعد أن رفض خطيبها، الذي لم يذكر اسمه، ممارسة العلاقة الحميمة فقد هاجمته بقوة، الأمر الذي دفع الجيران إلى الاتصال بالشرطة في شكوى اعتداء منزلي.



وبعد وصول الشرطة إلى الشقة، أنكرت هيرنانديز قيامها بالاعتداء على خطيبها، بينما جاء في تقرير الشرطة أن هيرنانديز "كانت غاضبة وحانقة للغاية من حقيقة أن الضحية "رفضها"، فبدأت بمهاجمته وضربه على وجهه وبصقت عليه بل ومزقت قميصه".
وأشارت الشرطة في تقريرها إلى وجود جروح وخدوش على وجهه ورقبته، وإلى أنه كان يرتدي قميصاً ممزقاً.

وفي حين لم توجّه تهمة اعتداء منزلي لهيرنانديز بانتظار شكوى رسمية من خطيبها، فقد وجهت لها الشرطة تهمة الاعتداء على أحد عناصرها، بعد أن أدخلها إلى سيارة الدورية، حيث واصلت المقاومة والسب والشتم، حتى أنها "بصقت" على شرطي.

ولذلك فقد اتهمتها الشرطة بالاعتداء، وهو جرم أكثر خطورة من الاعتداء المنزلي، قد تصل عقوبته إلى السجن.

وأمر القاضي بترتيب محاكمتها في 12 نيسان المقبل، وأودعت في سجن المقاطعة وحددت لها كفالة بلغت 6 آلاف دولار، كما أمرها بالابتعاد عن خطيبها خلال هذه الفترة.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟