الكاتب المغترب د.سليمان الصدي / كاليفورنيا يصدر رواية " رائحة التفاصيل " ... واقامة ندوة حولها في مدينة اللاذقية

أقيمت في دار الأسد للثقافة في اللاذقية ندوة توقيع رواية رائحة التفاصيل للروائي المغترب الدكتور سليمان الصدي بحضور الدكتور محمد شريتح أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي في اللاذقية، والقاضي شكيب صبوح المحامي العام باللاذقية، والمهندس مصطفى مثبوت رئيس مكتب الإعداد والثقافة والإعلام الفرعي وحشد من الكتاب والباحثين والمهتمين.
وقد أدار الحوار الإعلامي والشاعر توفيق أحمد، وشارك في الندوة النقدية د. نضال الصالح رئيس اتحاد الكتاب العرب، والدكتورة سمر الديوب عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية في جامعة البعث، والدكتور محمد صابر عبيد أستاذ الأدب العربي الحديث في جامعة الموصل في العراق، والروائي الدكتور حسن حميد.



وقد تحدث الدكتور نضال الصالح عن مرجعية الأحداث الحقيقية في الرواية، ووجد أنها رواية تمتلك الكثير من الميزات نظراً لكونها الرواية الأولى للكاتب، وقد فصّل الحديث في وحداتها السردية وفضاءيها المكاني والزماني.
وتحدثت الدكتورة سمر الديوب عن شعرية الكتابة الروائية في رائحة التفاصيل، فوجدتها متمثلة في الانزياح والإيحاء والبعد العجائبي والتقابل والتضاد، ووجدت تقاطعات مع أدب المتصوفة وأدب جبران خليل جبران.
وتناولت علاقة الرواية بالسيرة الذاتية، فوجدت أن الروائي يؤكد السيرة وينفيها في الوقت نفسه، واكتشفت وجود علاقة بين هذه الرواية وحكايات ألف ليلة وليلة، وفن الخبر في السرد التراثي.
وتحدث د. محمد صابر عبيد عن العتبة النصية “رائحة التفاصيل” وعلاقة الرواية بالسيرة الذاتية، والمتخيل الروائي، وحلل الشخصيات الروائية ولا سيما شخصية البطل المحوري عزام العبد الله، وعلاقته بحياة الكاتب.
وختم الدكتور حسن حميد بالحديث عن الشعور الذي انتابه حين قرأ الرواية للمرة الأولى، وتحدث عن الجوانب الوجدانية والإنسانية فيها بأسلوب شاعري رقيق.

وتحدثت نانسي سليمان الصدي باللغة الإنكليزية واصفة والدها وعلاقتها المميزة به. وألقى كاتب الرواية كلمةً شكر فيها الجميع حضوراً ومحاضرين، وعبّر عن تمسكه الشديد بوطنه، وألم الغربة الذي عاناه، ورغبته في جمع قاسيون الشام والساحل والجبل في مكان واحد، وأكد أن المغترب يترك وطنه لكنه يحمله في قلبه أنى توجه.
وأكد أن رائحة التفاصيل فيها الكثير من السيرة الذاتية الممزوجة بالمتخيل، ووعد بإنتاج لاحق يكون عند حسن ظن متابعيه ومحبيه.
وأعقب الندوة النقدية توقيع الرواية، ثم أقيم حفل فني جمع الأهل والأصدقاء وأحياه المطرب العربي الكبير سعدون الجابر والمطرب الكبير برهان القصير.





إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟