انزعجت من بكاء طفلتها المريضة.. فقضمت شفتها بوحشية!

توفيت فتاة من ذوي الاحتياجات الخاصة، كانت والدتها قد قضمت شفتها السفلى بعدما توقف قلبها عن العمل بشكل مفاجئ.
وكانت الطفلة “كاتيا سبيسيفتسيفا” قد تعرّضت سنة 2015، عندما كان عمرها 6 سنوات، لاعتداء عنيف من قبل والدتها لودميلا، التي كانت تبلغ من العمر آنذاك 33 عاماً، في بلدة ريفدا في غرب روسيا.
وفي تفاصيل الحادثة، فقد بدأت كاتيا، التي تعاني من الشلل الدماغي، بالبكاء خلال الليل فاستيقظت والدتها على صوتها غاضبة.



بعدها أقدمت الأم لودميلا على ضرب ابنتها وطلبت منها أن تصمت، إلا أن خطوة الأم هذه أرعبت الطفلة التي بدأت تبكي بصوت أعلى. ولكن سرعان ما قامت الأم الغاضبة بوضع أسنانها على شفة ابنتها وقضمتها بطريقة متوحشة.
والصادم أيضاً هو أن الطفلة أمضت أياماً عدة في منزلها وهي تعاني من الألم الشديد، قبل أن تطلب والدتها لها الإسعاف. وبعد نقل كاتيا الى المستشفى، لفت الأطباء الى أن لودميلا حاولت أيضاً قضم أنف ابنتها، كما أشاروا الى أنهم عثروا على الكثير من الكدمات، القديمة والجديدة، على جسم الضحية.
وبعد سنوات من العلاج، قامت سيدة تدعى “آنّا ماكاروفا بيسبالوفا” بتبني الطفلة.

وقد حُكم على لودميلا بالسجن مدة 4 سنوات بالإضافة الى حرمانها من حقوقها كأمّ.
وبحسب وسائل إعلام محلية، فقد قضت كاتيا العام الأخير من حياتها مع عائلة ماكاروفا بيسبالوفا التي أحاطتها بالعناية والحبّ، قبل وفاتها بسبب قصور في القلب في سنّ التاسعة.    




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟