Zoom event مع هادي قاسم : أين ذهب كيري فى لندن ....و بلال اردوغان أين كان يوم الانقلاب

الجمعة 29/07/2016
فضائح zoom.....

أين ذهب كيري بعد لقاءه وزير خارجية بريطانيا في لندن :
كلنا يعلم ان وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية قد كان موجودا في لندن منذ اسبوع ونيف وكان بمهمة سياسية وقد التقى بهذه الزيارة بوزير خارجية بريطانيا وقد استمرت زيارته مدة 41ساعة فقط حث نام ليلة واحدة فى لندن فى مقر اقامة وزير الخارجية الأمريكي فى لندن
ولكن الذي لا يعلمه الكثير هو ماذا فعل كيري فى تلك الليلة قبل ذهابه الى النوم
Zoom event كانت تعلم أين قضى كيري ليلته ..
ان كيري كان يسترجع ذكرىاته بلعب القمار مع بعض أصدقاءه وذلك فى احدى صالات القمار فى مدينة لندن وقد بقى فى تلك الصالة حتى لحظات الصباح ولكن يبدو ان كيري قد شغلته القضايا السياسية المعقد فلم يعد كما كان شابا عندما كان يربح كثيرا فى لعبة القمار حيث انه قد فاز قليلا وخسر كثيرا فى تلك الليلة ولكن أصدقاءه ربحوا كثيرا
علما ان أصدقاء كيري لم يكونوا من الوفد الدبلوماسي الأمريكي الذي ذهب الى لندن وانما من أصدقاءه في بريطانيا بالإضافة الى اصدقاء من امريكا يعملون في بريطانيا
وبعد تلك الليلة لم يذهب كيري الى النوم فى مقر اقامته الا بضع ساعات و فى اليوم التالي كان عائدا الى واشنطن
فهل أصبح كيري لا يجيد اللعب بالسياسة كلعبه بالقمار؟؟؟؟؟ ...........


Z,e....ماذا كانت تفعل تلك المغنية اللبنانية في روما .....
مغنية لبنانية مشهورة جدا ولديها الكثير من الجمهور الذي ينتظر اغنياتها واعمالها كل عام بدات المحطات العربية تروج في الفترة الاخيرة ان لدى تلك المغنية عدة حفلات فى اوربا وامريكا بالإضافة الى حفلاتها فى بعض البلدان العربية وفى لبنان ..
واخر فترة كانت جميع الاخبار الفنية تتناقل خبر حفلاتها في ايطاليا وكيف ان الجالية العربية في روما كانت باستقبالها استقبال عظيم ..
Zoom event كانت مع المغنية في ايطاليا لان تلك المغنية كانت بالفعل فى روما وتقيم عدة حفلات هناك ولكن zoom event كانت معها خارج الحفلات ايضا دون ان تدري .
حيث رافقنا تلك المغنية في يوم راحتها اي في اليوم الخامس حيث لم يكن لديها حفلة غنائية ولكن للمغنية كان لديها حفلة خاصة
كانت تلك المغنية لديها مشوار الى احد الملاهي الليلية في روما حث ان ذلك الملهى الليلي لديه سمعة كبيرة غير جيدة في روما لانه يحوى الكثير
من الافعال الغير اخلاقية وهو معروف فى روما انه لا يقصده الا المنحرفون وما شابه ذلك
ويبدو ان المغنية كانت حفلتها طويلة فلم تنتهي الا في الصباح في اليوم التالي حيث قضت تلك الساعات بالرقص الجنوني و شرب الكحول وذهابها كثيرا الى الغرفة رقم 19 المتواجدة فى الملهى ضمن غرف الطابق العلوي المخصص لافعال الغير اخلاقية
ومن ثم تابعت حفلتها بلعب القمار فى صالة القمار في الملهى وعادت في الصباح الى الفندق الذي تقيم به ..
لتنتهي جولتها بحفلة جنونية رائعة وتعود الى بيروت وتخرج على احدى المحطات اللبنانية وتصف حفلتها بروما بالناجحة جدا
وللتنويه ان لعبها بالقمار كان مقبولا ولكن افضل من لعب جون كيري ......



:Z,e الحقيقة zoom
بلال اردوغان هل كان فعلا في تركيا يوم الانقلاب المزعوم ؟
كل العالم شاهد تلك الليلة المضحكة في 15 تموز2016وكلهم شاهدوا ذلك الفيلم الطويل الذي كان بسيناريو واخراج فاشل جدا
ولكن بعد تلك الليلة بدات الكثير من التحليلات والاخبار تنشر هنا وهناك وكان الكثير منها بعيدا عن الحقيقة لا بل مفتعل ومفبرك
ومن بين تلك الاكاذيب ماخرج به اردوغان بنفسه وتحدث به عبر قناة حليفته قطر وهى الجزيرة القطرية
وكان اغرب تصريح له هو عندما قال ان صهره هو من كشف محاولة الانقلاب قبل ساعتين من حدوثه
وربما هذا اظرف تصريح خرج بعد الفيلم التركي الطويل
ويبدو ان ارودغان ىرىد تنصىب صهره منصب امني كبير حتى بدا بترويج تلك الاكذوبة
وان كنا نعلم ان صهر اردوغان كان متواجدا في تركيا فى تلك اللحظة ولكن ان تخرج احدى المحطات التركية في اليوم التالي من لقاء اردوغان مع الجزيرة القطرية وتقول ان ابن اردوغان ساعد صهر ارودغان في كشف الانقلاب فهذا كلام لا يمر على zoom event
لان ابن اردوغان لم يكن في تركيا في تلك الليلة
فحسب مصادر( الحقيقة ( zoom فان بلال ابن اردوغان كان متواجدا فى ايطاليا وفى العاصمة الايطالية روما وهو يشرف على الشركة التي اقامها والده اردوغان هناك والتى جمعها من اموال السوريين وذلك عبر سرقته لنفط سوريا
كما ان بلال كان متواجدا فى المنزل الذى ا شتراه ارودغان قبل شهرين من يوم الانقلاب المفترض ولم يكن يدري ماذا يحصل بتركيا في ذلك اليوم
كما انه سمع بالحدث عبر الاخبار من القنوات الفضائية مثل الكثير من الناس في تلك الليلة
فكيف قام بلال بكشف الانقلاب مع صهره الذي لم يكن يعلم بماجرى في تركيا
هذه الاكذوبة روجت لتنصيب الصهر والابن لاروغان بمناصب امنية في المستقبل ؟

:Z,e كواليس Zoom
اثنا انعقاد مؤتمر 30 دولة في أمريكا...... اليكم ما حدث ....
عقد فى أمريكا منذ ايام مؤتمر جمع 30 دولة في أمريكا لمحاربة الارهاب وتحديدا داعش كان الاجتماع برئاسة وزير الدفاع الامريكي اشتون كارتر وقد شاهدنا على شاشات التلفاز مشاهد من ذلك الاجتماع
وربما شاهد البعض من المشاهدين عمليات استقبال الوفود التي كانت تضم وزرا خارجية ودفاع 30 دولة في العالم
ورأينا كيف كانت مراسم الاستقبال عند بوابة قاعة المؤتمر حيث كانت سيدة أمريكية تستقبل الوفود عند نزولهم من سياراتهم وتمسى معهم الى قاعة المؤتمر
ان تلك السيدة هي الرئيسة التنفيذية لبرتوكولات القاعة التي يتم حضور الوفود بها ولديها اخت تعمل داخل القاعة تشرف على عمليات تقديم الوجبات للوفود بالاضافة الى تقديم الحلويات والعصائر للوفود الموجودة
ولكن ماذا حصل مع وزير الدفاع البريطاني فى ذلك اليوم ؟
وبينما كان وزر الدفاع البريطاني واقفا مع نظيره الأمريكي كانت رئيسة الوجبات فى القاعة تسير لاخذ بعض العصير للوفود الاخرى وبالخطأ ارتطم وزير الدفاع بتلك السيدة التى تحمل العصير مما جعل العصير يسقط على الارض وعلى بنطال وزير الدفاع البريطاني الذي غضب غضبا شديدا ووجه الفاظ نابية الى السيدة التى اعتذرت منه على فعلتها ولكن غضب وزير الدفاع البريطاني كان شديدا وكاد ان يضربها ورفع يده لصفعها مما دفع وزر الدفاع الأمريكي للتدخل لحل الامر وانهى الامر واعتذر من وزير الدفاع على تصرف السيدة وطلب منها الاعتذار مرة اخرى من وزر الدفاع البريطاني واعتذرت اكثر من مرة
وانتهى الامر دبلوماسيا دون اللجوء للحلول العسكرية......

Z,e:قصة zoom
هذا ما جرى لمواطن سوري فى لندن بعد استفتاء خروج بريطانيا من اوربا
انور العادل رجل سوري مقيم في بريطانيا منذ عام 2017مع زوجته رشا وابنه وابنته عامر ورنا ...
وهو يعمل فى احدى الشركات البريطانية منذ ذلك العام .
واثناء الحرب على سوريا لم يكن لدى انور اى جدال سياسي مع أصدقائه بخصوص ما يجري بسوريا حيث كان يتجنب الكثير من تلك الجدالات مع كثير من اصدقائه كي لا يخسر عمله فى الشركة وبالفعل كان انور الموظف النشىط والمهذب فى الشركة واستمر بعمله طوال فترة الحرب على سوريا رغم ان كثير من زملائه كانوا يريدون فصله من العمل الا ان مدير الشركة رفض فصل انور نظرا لالتزامه الشديد بعمله ....
ولكن لم يكن انور يدري ان حدثا داخليا بريطانيا سيسبب الكثير من المتاعب لدى انور
فحدث الاستفتاء على خروج بريطانيا عن اوربا كان حدثا مزعجا لانور
فبعد صدور النتائج التي انتهت بفوز الموافقين عل الخروج قام احد جيران انور في المكان الذي يقيم به في العاصمة البريطانية لندن والذي كان مؤيدا لبقاء بريطانيا فى اوربا بفعلته الحاقدة على انور
فالرجل الذي يدعى مارك كورو والذي وحسب كلام انور مع zoom قصة ان مارك من الشخصىات المعادية للعرب وبالتحديد لسوريا ورغم ان انور وعلى مدار 9 سنوات لم يتحدث معه ولم يسبب له ازعاج كما ان
مارك لم يزعج انورالا ان بعد صدور النتائج لم يجد مارك تعبيرا عن غضبه الا الذهاب الى منزل انور والقيام بفعلته
حث ذهب مارك الى منزل انور واخذ بطرق الباب بقوة ففتح انورالباب بعجالة فما كان من مارك الا وضرب انور ضربتين على راسه بيده وحاول اخراجه من المنزل وهو ينعته بصفات بذيئة
الا ان انور رد عليه ودافع عن نفسه ونتيجة التصادم اصبح الصراع بداخل المنزل وفجاة تدخل زوجة مارك التى تدعى فرانكا وتذهب الى زوجة انور التي كانت متواجدة فى المنزل وتهاجمها بالكلام والضرب المبرح مما دفع رشا زوجة انور للدفاع عن نفسها ايضا وجرى تصادم بن الرجلين والسيدتين داخل المنزل في حين ان اولاد انور لم يكونوا متواجدين فى المنزل
وةاستمر العراك الذي لم يفك اشتباكه اى مواطن بريطاني كان مارا في الحي فى تلك اللحظة بل كانوا يتفرجون على العراك ووصل باحدهم الى مساعدة مارك على ضرب انور داخل منزله وباداة حادة كنت بيده على ظهره فوقع ارضا وبدا مارك والرجل البريطاني بضرب انور وهوعلى الارض بينما كانت رشا تتعارك مع زوجة مارك العنيفة جدا
ولكن ابن عم انور والذي يقيم فى الحي الثاني وهو جابر العادل كان مارا في تلك اللحظة وعندما راى ابن عمه تحت اقدام البريطانىىن دخل لمساعدته حث كان جابر برفقة صديقين له من الجزائر ودخلوا وفكوا الاشتباك وابعدوا مارك والبريطاني عن انور الذي كاد ان يموت من شدة الضرب وابعد جابر السيدة عن رشا وقام هو واصدقائه بفك الاشتباك واخراج مارك وزوجته والرجل البريطاني خارج منزل في حين لم تكن حالة انور خطيرة جدا
وحسب كلام انوران مارك قال لاصدقائه انه لم يجد تعبيرا عن غضبه الا الذهاب لضرب مواطن سوري لان وحسب قول مارك ان لولا فشل بريطانيا في سوريا لما خرجت بريطانيا من اوربا
وربما كلام مارك لخص الكثير من التحليلات السياسية التى تقال هنا وهناك والتي تعطي مبررات كثيرة بعيدة عن الواقع لخروج بريطانيا من اوربا ولكن مارك المواطن البريطاني عرف السبب الحقيقي وراء خروج بريطانيا ولكن ان عبر عن غضبه بهذا التوحش وبهذه الطريقة الغير معتادة فى لندن فانها تشير الى امور كثيرة ستحصل بحق السوريين بعدد من البلدان الاوربية
ولكن الغريب والمتوقع ان انور اشتكى الى الشرطة البريطانية على مارك ولكن الشكوى لم تطبق ولم يعاقب مارك لا بل وجهت الشرطة وجهوا تهديد لانور بان يبتعد عن مارك وعن البريطانيين
هذه ازدواجية المعايير لدى الغرب.....

Zoom event



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل تؤيد القرارات التي اتخذها دونالد ترامب منذ توليه الرئاسة ؟