التضليل الإعلامي يحول الطفلة اللبنانية مريانا الى «جائعة» في بلدة مضايا بريف دمشق

السبت 09/01/2016
نشر موقع لبناني صوراً تفيد بأن الصورة الشهيرة، التي نشرتها قنوات عربية وعالمية على أنها لطفلة سورية جائعة في بلدة مضايا، إنما تعود لطفلة لبنانية اسمها مريانا مازح.

وحسب موقع «بنت جبيل»: قد تستيقظ يوماً، تشاهد نشرة الأخبار، و تتفاجأ بأن طفلتك المدلّلة النائمة في سريرها من ضحايا المجاعة في مضايا! هذا ما حصل مع المواطن اللبناني الجنوبي المقيم في بلدة طيرفلسية.
 
الأم و الأب في حالة صدمة من متاجرة بعض الوسائل الإعلامية بصورة ابنتهما مريانا يوسف مازح، و أكدوا لموقع بنت جبيل أن لا علاقة لهم بسوريا أو ببيع العلكة أو أي من التفاصيل التي تناقلتها بعض وسائل الإعلام. و سرقت صورة ابنتهما من "الفيسبوك".
 
إذاً استغلّت صورة و طفولة مريانا و براءة وجهها لفبركة قضية وهمية في سوريا.
 
و أهلها يحملون كل انسان يتداول أو يستخدم صورة ابنتهم المسؤولية تحت طائلة الملاحقة القانونية. 












إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟