الإعدام لقتلة الطفل التونسي ربيع الذي هز مقتله الرأي العام

قضت محكمة الاستئناف بمدينة بنزرت التونسية بالإعدام في حق 5 أشخاص ارتكبوا جريمة قتل الطفل الـ تونسي، ربيع، والتي تعود أحداثها التي هزت الرأي العام في تونس، إلى شهر ديسمبر من سنة 2010 عندما اختفى الطفل ربيع في ظروف غامضة، قبل أن يتم العثور على جثته في منطقة الجواودة، مقتولا ومقطع الأطراف داخل كيس.



وأفاد الناطق الرسمي باسم المحكمة، كمال البجاوي، أمس الخميس، في تصريح لإذاعة “إي أف أم” الخاصة، على أن المحكمة أقرت حكم الإعدام شنقا ضد عمتي الضحية، وزوج إحدى العمات وابنه، إضافة إلى عراف.

وبعد مدة كشف سجين لوالد الضحية أن شقيقته، عمة الطفل، وزوجها، نفذا الجريمة وانطلقت على إثر ذلك التحقيقات على مراحل متعددة. قبل إقرار الحكم الإبتدائي بإعدام المتورطين الخمسة.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق