يوتيوبر روسي يعذب “صديقته الحامل” حتى الموت

تحدثت صحيفة الديلي ميل البريطانية عن قيام يوتيوبر روسي شهير بتعذيب صديقته الحامل حتى الموت، وبث الحدث عبر قناته الخاصة على “يوتيوب” لامتاع المشاهدين مقابل المال.

وذكرت أن الشاب الروسي “ستاس ريفلاي” المقيم في قرية إيفانوفاكا، بالقرب من العاصمة الروسية، موسك اعتاد على تلقي الأموال من جمهوره على الإنترنت مقابل تعذيب صديقته “فالينتيا جريجوريفا”، ووصل الأمر إلى أنه تمادى لدرجة قتلها.



وقالت الصحيفة ذاتها، إن ريفلاي حصل على ألف دولار من أحد المشاهدين لتعذيب صديقته الحامل أمام الكاميرا خلال البث المباشر، من خلال إجبارها على الخروج من المنزل بملابسها الداخلية في البرد القارس لمدة طويلة، حيث كانت درجة الحرارة تحت الصفر.

وأشارت إلى أن فالنتينا البالغة من العمر (28 عامًا)، والتي كانت في المراحل المبكرة من الحمل، ماتت نتيجة انخفاض حرارة جسمها.

واستمر ريفلاي في بث الفيديو، حتى بعدما أدرك أن فالنتينا تحتضر، وحملها للداخل، وحاول إنعاشها، وهو يسأل ما إذا كانت لا تزال حية؟ ثم نظر إلى الكاميرا، وقال في الفيديو الذي رفضت الصحيفة عرضه: “قلبها لا ينبض، وهي شاحبة ولا تتنفس”.

و في عرض سابق، قام ريفلاي بسكب رذاذ الفلفل على صديقته، ولكن هذه المرة استمر البث حتى وصل رجال الإسعاف، وأعلن المسعفون وفاة الشابة، واعتقلت الشرطة ريفلاي، وهو يواجه الآن السجن لمدة عامين إذ أثبت الطبيب الشرعي، أن فالينتيا ماتت جراء انخفاض حاد في درجة حرارة جسمها.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل استسلم دونالد ترامب وسيقبل بنتيجة الانتخابات ؟