مصري يرمي زوجته عارية من الطابق السابع بعد ضبطها مع عشيقها

أنهى عامل مصري حياة زوجته فى منطقة المرج، بعد أن عاد مبكراً من عمله وضبطها عارية بين أحضان عشيقها "سائق" داخل غرفة نومهما، فانهال عليها بالضرب و سحبها من شعرها وألقاها من "بلكونة" الشقة بالطابق السابع ولفظت أنفاسها الأخيرة فى الحال، اثر إصابتها بكسور وكدمات فى مختلف أنحاء جسدها 


سكان المنطقة أسرعوا في إحضار البطاطين، وتغطية جثمانها لستر عورتها ونظر زوجها من البلكونة، وصرخ قائلا: «يا جماعة أنا اللي رميتها عشان تستحق الموت، وكمان عشيقها هرب مني»
وألقى القبض على المتهم الذى اعترف بارتكابه الواقعة للانتقام لشرفه.

وعلى مدار 5 ساعات متصلة، شرح الزوج تفاصيل الواقعة أمام النيابة العامة قائلًا: «مكنتش متخيل إن مراتي هتخوني، وكمان على فراش الزوجية، عشان كده لما شفتها مكنتش عارف أنا بعمل إيه، مسكتها من شعرها، ورميتها من بلكونة الشقة في الدور السابع، وكان نفسي أقتل عشيقها كمان بس هرب».
وأضاف الزوج في تحقيقات النيابة: "كنت تعبان شوية فاستأذنت من الشغل وروحت، وأول ما دخلت من باب الشقة، لقيت أصوات غريبة في أوضة النوم، ولما فتحتها لقيت مراتي عريانة في أحضان عشيقها".
وأضاف المتهم، أنه ألقى بزوجته من شرفة المنزل عارية، حتى يعرف جميع سكان العقار بجريمة خيانتها، مؤكداً أنه غير نادم على ما فعله، بل كان يتمنى أن يمسك بعشيقها ليلقيه بجانبها حتى ينال عقابه.
ويرى أن ما فعلته زوجته ثمنه (القتل)، وأنها حصلت على عقابها العادل، إذ يقضي حياته في العمل، حتى يوفر احتياجاتها وطلبات المنزل، وبدلاً من الحفاظ على عرضه وشرفه، تستغل وجوده في العمل لتلتقي بعشيقها.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل استسلم دونالد ترامب وسيقبل بنتيجة الانتخابات ؟