رصاصة غادرة تصيب رقيب أول في اطفائية بيروت بمقتل(لبنان)

في الوقت الذي ينصبّ فيه اهتمام العالم على كيفية مكافحة فيروس كورونا الذي يهدد حياة الناس، ومحاولات الحد من انتشاره للمحافظة على أرواح المواطنين، قام جاهل بإطلاق النار فأصاب الرقيب أول في اطفائية بيروت حسن ياسين في رأسه، ليسقط أرضاً غارقاً بدمه قبل أن يُنقل الى مستشفى السان تيريز حيث يصارع الموت.

"عند الساعة السادسة والنصف من مساء أمس، توجّه حسن الوالد لأربعة ابناء الى منطقة غاليري سمعان لشراء بعض الحاجات الى عائلته، أنهى ذلك من أحد المحلات، وعندما همّ بالدخول الى محل ثانٍ، سقط على الأرض. اعتقد الموجودون في المكان أنّ نوبة عصبية أو أمراً ما أصابه. رأوا الدم يسيل من رأسه، فظنوا بداية أنّه على أثر ارتطامه بالإسفلت، لتظهر الحقيقة بأنّ رصاصة طائشة اصابته"، وفق ما قاله شقيقه جهاد لـ"النهار".



وأضاف: "تم نقله الى مستشفى السان تيريز. الرصاصة اخترقت جمجمته واستقرت في رقبته. ينتظر الأطباء أن يخف ورمه لمعرفة إن كان في امكانهم إجراء جراحة له"، وتساءل: "الى متى هذا التفلّت الأمني؟ ما الذنب الذي ارتكبه شقيقي ليرقد بين الحياة والموت؟ الى متى سيسير اللبناني على الطريق من دون أن يعلم كيف سيفاجئه الموت؟ نطلب من القوى الامنية أن توقف الفاعل وتعاقبه، فأرواح الناس ليس لعبة في يد أحد".
حسن (ابن بلدة السلطانية) الذي يخاطر بحياته، إسوة بزملائه في فوج الاطفاء لمساعدة الناس. أمس، وجد نفسه في حاجة الى من ينقله الى المستشفى بسبب هجمية إنسان، وفق ما قاله احد زملائه لـ"النهار". وتابع: "يتم التداول أنّ فرحاً لأحد تجار المخدرات في مخيم برج البراجنة تخلله اطلاق نار أدى الى الكارثة. كل الإدانات والتحريمات والإجراءات القمعية لم تفلح حتى الآن في وضع حدّ للاستهتار بأرواح الناس، وما زال السلاح الطائش يحصد ضحايا لا لذنب ارتكبوه الا وجودهم في المكان والزمان الخطأين"، في حين أكد مصدر في قوى الامن الداخلي لـ"النهار" أنّ "التحقيق مستمر لمعرفة مطلق النار وتوقيفه".



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟