مصر ...طريق الموت يحصد من جديد 13 مصريا في حادث مروع

لقي 13 مصرياً مصرعهم، وأصيب 3 آخرون، اليوم الخميس، إثر حادث تصادم مروع بين سيارة أجرة (ميكروباص) وسيارة نقل ثقيل (مقطورة)، وقع على الطريق الصحراوي الغربي أسوان – القاهرة، قبل مدخل الكمين الصحراوي بنحو 3 كيلومترات.
ودفعت الحماية المدنية في أسوان، بـ14 سيارة إسعاف لنقل المتوفين والمصابين إلى مستشفيات المحافظة لتلقي العلاج، ونقل جثامين الضحايا إلى مشرحة أسوان تحت تصرف النيابة العامة، فيما انتقلت القيادات الأمنية إلى مكان الحادث للكشف عن ملابساته.

من جانبه، قال عضو مجلس النواب يوسف عبد الدايم، في تصريحات، إنّ الطريق الصحراوي يطلق عليه الأهالي والسائقون "طريق الموت"، وهو الطريق الرابط بين محافظتي أسوان والأقصر وصولاً إلى القاهرة، ويشهد تنقل عدد كبير من السائحين عليه ما بين الأقصر وأسوان. "ورغم هذه الأهمية وغيرها، إلا أنّ الطريق يعاني من عيوب فنية، أبرزها التهالك المستمر بسبب شاحنات النقل الثقيل التي تحمل أطناناً من الكتل الحجرية والغرانيت الأسواني الذي ينقل للقاهرة"، مطالباً بتحسين الطريق وإنارته ليلاً.

وذكّر بأنّ "الطريق الصحراوي شهد، أخيراً، سجلاً طويلاً من الحوادث المفجعة التي أدت إلى مصرع العشرات من المواطنين"، لافتاً إلى أنه طلب من الجهات المسؤولة سواء وزارة النقل أو المحافظة إجراء توسعات بالطريق وإنارته وإعادة رصفه بطريقة جيدة، لكن مطالبه لم تلقَ الآذان الصاغية ولم يصدر أي تحرك عن الجهات الحكومية.

وشدد عبد الدايم، على "ضرورة وضع مسلسل للحد من حوادث الطرق التي وصلت إلى أرقام فلكية العام 2019، والكشف المستمر على سائقي الطرق الطويلة بصفة خاصة بعمل تحاليل دم للتأكد من عدم تعاطيهم المواد المخدرة".



والثلاثاء الماضي، شهدت مدينة أسوان حادث تصادم باص يقل عمالاً، بسيارة خاصة عند المدخل الجنوبي للطريق الصحراوي أسوان – القاهرة، ما أدى إلى مصرع 6 أشخاص من قرية تقع في غرب أسوان، وإصابة 14 آخرين، جرى نقلهم إلى مستشفى أسوان التخصصي لتلقي العلاج.
ولقي 28 مصرياً مصرعهم، أخيراً، جراء حادثي سير في محافظتي بورسعيد والشرقية، أولهما على طريق بورسعيد – دمياط، عقب اصطدام سيارة نقل بأخرى يستقلها عمال أحد مصانع محافظة بورسعيد، والثاني بسبب تصادم حافلتين سياحيتين وشاحنة نقل بمحافظة السويس.

وفي 18 ديسمبر/كانون الأول الماضي، لقي 12 عاملاً مصرعهم، وأُصيب 3 آخرون، أغلبهم من قرية طملاي التابعة لمحافظة المنوفية، بعد تصادم سيارة نقل كانت تقلهم مع سيارة بضائع في مدينة السادات، حيث نُقلت جثامين الضحايا والمصابين إلى مستشفى شبين الكوم الجامعي.
وتتصدر مصر دول العالم من حيث المعدلات الأعلى لحوادث السير، نتيجة سوء وضع كثير من الطرق وتهور السائقين، فحسب إحصائيات رسمية صادرة عن الجهاز المركزي للإحصاء، سجل عام 2018 نحو 8480 حادثاً على الطرق، بحصيلة ضحايا تصل إلى 3087 شخصاً.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟