حاول الاعتداء عليها وعندما فشل قتلها بطريقة بشعة

شهدت قرية بمم التابعة لمركز تلا بمحافظة المنوفية، جريمة قتل مأساوية بعدما حاول طالب الاعتداء على ربة منزل وعندما فشل في محاولته قتلها.

حيث فوجئ أهالي القرية بالعثور على “نرجس” ربة منزل 32 عاما مقتولة في منزل تحت الإنشاء بجوار مسكنها، فأبلغوا الشرطة التي أجرت تحرياتها حول الواقعة لتكشف أن الجاني هو الطالب أحمد .م 17 سنة حيث حاول التعدي عليها إلا أنها قاومته دافعت عن نفسها حتى لقيت مصرعها.

وأمام النيابة العامة اعترف الجاني بارتكابه الجريمة مؤكداً أنه أثناء وقوفه عصرا أعلى سطح منزله، شاهد جارتهم تعتلي سطح منزل أحد أقاربه، ما زال تحت الإنشاء، وتقوم بجمع الغلال التي كانت وضعتها في حرارة الشمس، فنزل مسرعا من منزله ذاهبا للمنزل المجاور ثم قام بمناداتها وأخبرها بأنه يريدها في شيء ما.

نزلت المجني عليها لأسفل المنزل لتعرف منه ما الأمر، فإذا به ينقض عليها محاولاً الاعتداء عليها، فقاومته ومنعته من الاقتراب منها وقامت بتوبيخه وتهديده بأنها سوف تخبر والدته بما فعل معها وسوف تخبر زوجها وأهله.

فغضب غضبًا شديدًا وخاف من عاقبة ما فعله، ففكر سريعا في قتلها كي يخفي جريمته ويمنعها من التحدث عنه بسوء، فتقدم إليها يستسمحها ويطلب منها العفو عنه حتى اقترب منها وهاجمها ممسكا برقبتها وأسقطها أرضا ليجد بجواره قطعة حديدية، قام بذبحها بها وتركها تنزف وتصارع الموت، معتقدا أنه لن يكتشف جريمته أحد.

وأكد أنه لم يكن يتخيل أن يتم إلقاء القبض عليه ظناً أنه سينجو بفعلته، خصوصا أنه لم يشاهده أحد أثناء دخوله للمنزل، وأنه راقب الطريق جيدًا أثناء خروجه من المنزل وتأكد أنه لم يره أحد.

وأمام النيابة العامة اعترف الجاني بارتكابه الجريمة مؤكداً أنه أثناء وقوفه عصرا أعلى سطح منزله، شاهد جارتهم تعتلي سطح منزل أحد أقاربه، ما زال تحت الإنشاء، وتقوم بجمع الغلال التي كانت وضعتها في حرارة الشمس، فنزل مسرعا من منزله ذاهبا للمنزل المجاور ثم قام بمناداتها وأخبرها بأنه يريدها في شيء ما.

نزلت المجني عليها لأسفل المنزل لتعرف منه ما الأمر، فإذا به ينقض عليها محاولاً الاعتداء عليها، فقاومته ومنعته من الاقتراب منها وقامت بتوبيخه وتهديده بأنها سوف تخبر والدته بما فعل معها وسوف تخبر زوجها وأهله.



فغضب غضبًا شديدًا وخاف من عاقبة ما فعله، ففكر سريعا في قتلها كي يخفي جريمته ويمنعها من التحدث عنه بسوء، فتقدم إليها يستسمحها ويطلب منها العفو عنه حتى اقترب منها وهاجمها ممسكا برقبتها وأسقطها أرضا ليجد بجواره قطعة حديدية، قام بذبحها بها وتركها تنزف وتصارع الموت، معتقدا أنه لن يكتشف جريمته أحد.

وأكد أنه لم يكن يتخيل أن يتم إلقاء القبض عليه ظناً أنه سينجو بفعلته، خصوصا أنه لم يشاهده أحد أثناء دخوله للمنزل، وأنه راقب الطريق جيدًا أثناء خروجه من المنزل وتأكد أنه لم يره أحد.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟