اختطاف طفلة كانت نائمة بجوار والدتها قبل اغتصابها جماعيًا وقطع رأسها

أظهر مقطع فيديو سجّلته كاميرات المراقبة لحظة اختطاف طفلة من محطة قطار قبل تعرضها لاغتصاب جماعي وقطع رأسها في الهند.
وبحسب ما نقلت “ارم نيوز” فان الطفلة البالغة من العمر 3 أعوام، كانت نائمة بجوار والدتها وشريكها في محطة قطار مدينة “جامشيدبور”، عندما حملها رجل ورحل.


وفي الفيديو، يمكن رؤية المختطف وهو يرتدي تيشيرت وشورت ويقترب من الطفلة، قبل حملها والخروج من المحطة، وكأن شيئًا لم يكن.
وبحسب صحيفة “ميرور” البريطانية، استيقظت والدة الطفلة لاحقاً، وأدركت أن ابنتها مفقودة، فهرعت إلى مركز الشرطة، وأبلغت أنها تشك في تورط شريكها في عملية الاختطاف.
وعندما فتشت الشرطة عن الطفلة عثرت على جثتها مقطوعة الرأس في مكان قريب من المحطة.
وقد اعتقلت السلطات 3 رجال
مشتبه بهم في أنهم اغتصبوا الطفلة جماعياً قبل قطع رأسها، بينهم مجرم سابق يدعى “رينكو ساهو”، والذي سُجن من قبل بعد إدانته بجريمة اختطاف والشروع في قتل طفل آخر في عام 2015.
وتعتقد الشرطة أن رينكو هو الذي ظهر في الفيديو، وهو يختطف الطفلة من المحطة، ووفقًا للتقارير اعترف رينكو وصديقه كايلاش، وكلاهما في الثلاثينيات من العمر، للشرطة أنهما اغتصبا الطفلة طوال يوم كامل وخنقاها، لأنها أبت التوقف عن البكاء، قبل قطع رأسها لاحقًا.
كما ألقت الشرطة القبض على شريك أم الطفلة، وكان معها في المحطة، ويجري التحقيق بتورطه في الاتجار بالأطفال.





إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟